نمو السياحة الخليجية يفوق المعدلات العالمية

تسارع نمو قطاع السياحة الخليجية خلال العام الماضي، محققا نموا أعلى من المعدلات العالمية للعام الرابع على التوالي، بفضل الخطط التطويرية الضخمة التي أقرّتها دول الخليج في السنوات القليلة الماضية في إطار برامج تنويع مصادر الدخل.
الثلاثاء 2015/05/12
قطاع السياحة في الخليج يجني ثمار خطط التطوير الطموحة

دبي – أظهرت بيانات أن دول الخليج سجلت العام الماضي ارتفاعا كبيرا في عدد السياح للعام الرابع على التوالي، وأن قطاع السياحة الخليجية حقق نموا يفوق معدلات النمو العالمية.

وقال مسؤولون وخبراء في قطاع السياحة إن توفر خدمات الطيران والفنادق الراقية في الصحراء والشواطئ، إلى جانب الفنادق الصديقة للأسرة العربية، أسهم في زيادة عدد السياح الأوربيين والعرب.

وتواصل الحكومات الخليجية تنفيذ خطط طموحة، وتعتزم تخصيص 380 مليار دولار للمشروعات السياحية حتى عام 2018، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك لتنويع الاقتصاد وتعزيز عوائد القطاع السياحي في بلدان مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح مسؤولون خليجيون خلال مشاركتهم في معرض سوق السفر العربي في دبي، أن القطاع السياحي في الإمارات وقطر وعمان، وهي الدول الخليجية الأكثر جاذبية للسياح، سجّلت العام الماضي نموا يتراوح بين 8 إلى 12 بالمئة، وهو معدل يزيد على ضعف معدل نمو السياحة العالمية.

وارتفع عدد السياح في إمارة دبي خلال العام الماضي بنحو 8.2 بالمئة بمقارنة سنوية ليصل إلى أكثر من 13 مليونا، وهو ما يقارب ضعف معدل النمو العالمي البالغ 4.7 بالمئة.

وقال الخبير السياحي باتريك انطاكي، مدير فندق ميريديان العقبة في الفجيرة، إن مدن الإمارات تتمتع ببنية تحتية متميزة توفر كل ما يحتاجه السائح.

وأوضح أن “الإمارات تملك أيضا عددا من أفضل المطارات العالمية، إلى جانب شركتي طيران تعدان من أكبر الشركات العالمية، وتربطان عددا كبيرا من دول العالم بالإمارات”.

وقال إن “دول الخليج تتمتع بالاستقرار والأمان، إلى جانب مشاهد الطبيعة الصحراوية والجبلية والبحرية، وهو ما يرضي مطالب السائح الأوروبي، خصوصا البريطاني والألماني والروسي إلى جانب السائح الصيني”.

راؤول سالسيدو: قرب دول الخليج من أوروبا، يجعلها مقصدا رئيسيا للسياح الأوربيين

ويرى راؤول سالسيدو مدير عام منتجع وفندق ريتز كارلتون دبي الشاطئي الفخم، أن “قرب دول الخليج من أوروبا، يجعلها مقصدا رئيسيا للسياح الأوربيين، حيث يصل السائح إلى دبي خلال 6 ساعات عبر شركات طيران الخليج الكبرى”.

وأضاف أن “مستوى الحياة المتميز، وتطور الخدمات الفندقية والسياحية في الإمارات يساهمان في جذب السائح الأوروبي الذي يبحث عن السياحة الراقية”.

وتابع أن “فندق ريتز كارلتون افتتح مؤخرا أجنحة رئاسية تتميز بالفخامة الشديدة، وتوفر للنزلاء مستويات عالية من الرفاهية والاسترخاء بالأحجار الكريمة، وهو نوع من الخدمات الفندقية يطلبه كثير من السياح والشخصيات الهامة والمشاهير”.

ويقول اكسل جاروش مدير عام منتجع بانيان تري في رأس الخيمة، إن توافر عناصر الأمان والاستقرار وجودة الحياة في دول الخليج تعدّ من العوامل الرئيسة لزيادة عدد السياح عاما بعد الآخر.

ميثاء المحروقي: نتوقع ارتفاع عدد السياح خلال العام الجاري إلى 2.5 مليون سائح

وأضاف “توفر الإمارات خدمات فندقية تناسب كل الأذواق، وتجذب آلاف السياح الأوروبيين والأسيويين للاستمتاع بالشمس والجو الجاف، ومناظر الرمال والليل الهادئ، إلى جانب الفنادق الشاطئية التي توفر لهم ممارسة الألعاب المائية والغطس″.

ويشير فريدي فريد مدير فندق غلوريا دبي، إلى أن الإمارات توفر للسائح الخليجي والعربي الخدمات الفندقية الملائمة للأسرة العربية، وأن هذه النوعية من الفنادق لا تقدم الكحوليات ولا تضم قاعات للرقص، ما يجعلها مقصدا للسائح الخليجي الذي يحرص على إقامة أسرته في فندق يحافظ على العادات العربية.

وتشهد دول خليجية أخرى مثل عمان وقطر، طفرة سياحية تقترب من تلك التي تشهدها الامارات، بعد ان اقرّتا خططا تطوير ضخمة.

وارتفع عدد السياح في سلطنة عمان بنحو 12 بالمئة بمقارنة سنوية، ليصل إلى 2.2 مليون سائح، بينما تتوقع وزارة السياحة العمانية استقطاب المزيد من السياح.

وقالت ميثاء المحروقي وكيلة وزارة السياحة العمانية، إن الوزارة تتوقع ارتفاع عدد السياح خلال العام الجاري الى 2.5 مليون سائح.

باتريك انطاكي: مدن الإمارات تتمتع ببنية تحتية متميزة توفر ما يحتاجه السائح

وارتفع عدد السياح في قطر أيضا خلال العام الماضي بنحو 8.2 بالمئة بمقارنة سنوية ليصل إلى 2.8 مليون وافد أجنبي وعربي، بحسب الهيئة العامة للسياحة.

وقال معتز الخياط رئيس مجلس إدارة شركة الخياط الخاصة للتجارة والمقاولات، التي تتولى بناء وتطوير عدد من الفنادق الكبرى في قطر، إن الدوحة تشهد طفرة كبيرة في إنشاء الفنادق لاستيعاب الأعداد المتزايدة من السياح.

وأضاف إن “التنوع في إنشاء الفنادق والمنتجعات يعدّ عاملا رئيسا في جذب السياحة الأوروبية والخليجية والآسيوية إلى قطر”.

وتؤكد تقارير دولية أن دول الخليجي تمتلك مزايا تنافسية تؤهلها لتكون إحدى أهم مناطق السياحة في العالم.

10