نهائي آسيوي بنكهة كويتية

الخميس 2013/10/24
مواجهة كويتية منتظرة للفوز باللقب الآسياوي

الكويت- جاء تأهل القادسية للنهائي الآسيوي الثاني في تاريخه بعد الفوز إيابا في الأردن بالذات على مضيفه الفيصلي بهدف نظيف وقعه صالح الشيخ، وكان قد فاز ذهابا (2-1) ليتأهل بمجموع المباراتين. بينما حقق الكويت حامل اللقب إنجازا قاريا بتأهله إلى النهائي الرابع في تاريخه والثالث على التوالي بعد الإطاحة بايست بنغال بالفوزعليه بثلاثية نظيفة في الإياب، وكان قد فاز في الذهاب بنتيجة (4-2) ليصبح مجموع المباراتين (7-2). وسجل للكويت الكويتي البرازيلي كوتينيو(41) وأضاف عبدالهادي خميس الهدف الثاني في الدقيقة 43 ليدق فهد عوض آخر مسمار في نعش ايست بنغال الهندي بتسجيله لهدف ثالث في الدقيقة 87 معلنا عن انطلاق الاحتفال بهذا الإنجاز.

وكان الكويت فرّط في انتصار عريض ذهابا عندما تقدم على ايست بنغال برباعية نظيفة قبل أن يتراخى في الشوط الثاني ويسمح لضيفه بتسجيل هدفين. وجاءت مباراة الإياب متوسطة المستوى وكانت الأفضلية في الشوط الأول للكويت، إذ استغل روجيريو مهاراته في الانطلاق والمراوغة وسجل هدف الكويت الأول في الدقيقة 41 بعدما تجاوز أكثر من لاعب هندي. ثم انطلق عبدالهادي خميس في أواخر الشوط الأول بهجمة سريعة أنهاها بنجاح في مرمى صاحب الأرض، لكنه ارتكب خطأ غير مبرر بالاعتداء على أحد المدافعين للفريق المنافس، ما دفع الحكم إلى إشهار البطاقة الحمراء في وجهه، فدخل اللاعب في نوبة بكاء لأنه سوف يُحرم من خوض المباراة النهائية.

أما الشوط الثاني فمالت فيه الكفة لصالح صاحب الضيافة لكن يقظة حارس مرمى "العميد" مصعب الكندري الذي تصدى باقتدار إلى معظم التسديدات القوية، وخبرة الدفاع حرمتا الفريق الهندي من هز الشباك على الرغم من أن الكويت لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعد طرد عبدالهادي خميس. وعلى الرغم من السيطرة الهندية على معظم فترات الشوط الثاني، إلا أن روجيريو شكل خطورة كبيرة على صاحب الأرض ونجح في إحدى غزواته في التسبب بطرد المدافع ارناب موندال بعد أن حاول جذبه من قميصه وهو في طريقه للانفراد بالحارس، فلعب الفريقان بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 66. وقبل نهاية المباراة بثلاث دقائق تلقى فهد عوض تمريرة ذهبية من الهمامي تلاعب على إثرها بمدافع هندي وسدد الكرة محرزا الهدف الثالث لفريقه. وانتهت المواجهة وسط حضور جماهيري غفير قارب الـ120 ألف مشجع.

وفي ملعب عمان الدولي تمكن فريق القادسية الكويتي من تحقيق فوز جديد على صاحب الأرض الفيصلي الأردني بنتيجة 1-0 بعد أن تغلب عليه ذهابا بنتيجة هدفين لهدف. وسجل هدف المباراة الثمين للقادسية نجمه صالح الشيخ في الدقيقة 77، مستغلا تمريرة رائعة من زميله سيف الخشان في الوقت الذي لم يحسن فيه الفيصلي استثمار أفضليته الميدانية بعدما افتقد للحلول الهجومية. وأحسن القادسية التعامل مع اندفاع الفيصلي الأردني الذي رغب في حسم المواجهة منذ وقت مبكر فاصطدم بتنظيم دفاعي محكم أفشل كل محاولاته الهجومية.

ورغم الأفضلية الميدانية للفيصلي إلا أن القادسية عمد إلى تهدئة الألعاب واستثمار محاولات الفيصلي للتسجيل عبر هجمات مرتدة منسقة من خلال الإعتماد على المطيري وإبراهيم كيتا والعامر وصالح الشيخ.

22