نهائي الأرقام بين العين والوصل على لقب كأس الإمارات

"الزعيم" يتطلع إلى تحقيق الثنائية الأولى في تاريخه، وأمل الوصل معلق على استعادة نغمة الفوز بالبطولات.
الخميس 2018/05/03
معركة لا تقبل القسمة

دبي  - يتطلع العين بطل الدوري إلى نهاية موسم مثالية وإحراز الثنائية الأولى في تاريخه عندما يلتقي الخميس في نهائي كأس الإمارات لكرة القدم، الوصل الطامح للعودة إلى منصة البطولات بعد 11 سنة من الغياب.

ولم يسبق للعين أن أحرز الثنائية رغم انه أحرز لقب الدوري 13 مرة والكأس 6 مرات آخرها في 2014، لذلك سيستغل الموسم المثالي الذي يقدمه لتحقيق ما عجز عنه منذ عام 1977 حين أحرز أول ألقابه الرسمية في الدوري.

وسيعتمد العين على خط هجومه “المرعب” الذي سجل 103 من الأهداف هذا الموسم في كل البطولات المحلية والخارجية، وهو أعلى معدل تهديفي في تاريخه خلال موسم واحد، وذلك بفضل تألق مهاجمه السويدي الدولي ماركوس بيرغ هداف الدوري برصيد 25 هدفا والمصري حسين الشحات والبرازيلي كايو فرنانديز، ومن خلفهم صانع الألعاب المميز عمر عبدالرحمن.

وسجل العين 27 هدفا في آخر ست مباريات، حيث فاز على دبا الفجيرة والنصر بنتيجة واحدة 4-0، والظفرة 5-0 في الدوري المحلي، والريان القطري 4-1 في دوري أبطال آسيا، والفجيرة 4-2 وشباب الأهلي 6-0 في ربع ونصف نهائي مسابقة الكأس.

وترجح هذه الأرقام كفة العين للفوز بالكأس بعد الدوري، لكن مدربه الكرواتي زوران ماميتش حذّر من مغبة الوقوع في فخ التوقعات المسبقة والتضحية إلى آخر نفس.

وقال المدرب ماميتش، الذي سبق أن فاز بالثنائية مرتين عندما كان مدربا لدينامو زغرب الكرواتي عامي 2015 و2016، “ندرك أهمية مواجهة الوصل وخطورة المنافس الذي نجح في الحصول على نقطة التعادل أمامنا في ذهاب الدوري (2-2) وكان منافسنا على اللقب، لذلك يجب على لاعبينا التركيز التام وعدم الالتفات لأي ترشيحات مسبقة، وأنا متأكد من أن نهائي الكأس لن يكون سهلا على الإطلاق”.

وأطلق شعار “كأس عام زايد” على المباراة النهائية من كأس الإمارات لهذا العام. وقال الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، إن إطلاق شعار “كأس عام زايد”، على المباراة النهائية من بطولة كأس رئيس الإمارات، بين العين والوصل يأتي وفاء وإخلاصا لمؤسس نهج الحكمة والخير والعطاء والإنسانية في العالم.

رودولفو أروابارينا: الوصول إلى النهائي شيء جيد، والفوز بلقب الكأس يجعل الحصاد مميزا
رودولفو أروابارينا: الوصول إلى النهائي شيء جيد، والفوز بلقب الكأس يجعل الحصاد مميزا

وثمن غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة العين، مبادرة اتحاد الكرة بإطلاق شعار “كأس عام زايد” على مباراة نهائي كأس رئيس الإمارات بين “الزعيم” والوصل. وقال إن فريقي العين والوصل استحقا التواجد في النهائي قياسا بالمستويات القوية التي قدمها كل فريق بالموسم الكروي الحالي.

وتمنى الهاجري التوفيق لطرفي النهائي في تقديم مباراة ممتعة وقوية تليق باسم وسمعة كرة القدم الإماراتية مع نهاية الموسم الكروي المحلي.

وقال ماميتش “نتطلع إلى نهاية مثالية لموسم طويل على صعيد البطولات المحلية، خضنا موسما كبيرا، ونجح الفريق بالتواجد في البطولات الثلاث التي حددها كأهداف رئيسية له (الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال آسيا)، وهذا يعود لمجهود اللاعبين وقدرتهم على التكيف مع الأسلوب الفني، وعملية المداورة بينهم”. ومن جهته يسعى الوصل إلى استعادة نغمة الفوز بالبطولات التي غاب عن منصات تتويجها منذ 11 سنة حين اعتلاها لآخر مرة بثنائية الدوري والكأس عام 2007 .

وكان الوصل الذي حل ثالثا في الدوري قريبا جدا من إنهاء صيامه الطويل عن البطولات حين خاض في 25 أبريل نهائي كأس الرابطة أمام الوحدة والذي خسره بركلات الترجيح 4-5 (الوقتان الأصلي والإضافي 3-3). ويعلم الوصل الطامح إلى اللقب ثالث في المسابقة، جيدا أنه سيواجه العين وهو في أوج تألقه، لكنه في المقابل يملك أوراقا رابحة تتمثل في الثلاثي البرازيلي فابيو دي ليما وكايو كانيدو ورونالدو منديز العائد للمشاركة بعد غياب لثلاث مباريات بسبب الإيقاف.

وقال الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل “الوصول إلى نهائي بطولتين شيء جيد، ولكن علينا الفوز بلقب الكأس حتى يكون حصاد الموسم مميزا”.

وأضاف “لست قلقا من نتائج العين الكبيرة في المباريات الأخيرة. سنبذل قصارى جهدنا للفوز، ونعرف مدى صعوبة المباراة التي تنتظرنا أمام بطل الدوري، والذي قدم موسما هائلا ولديه عناصر دولية مهمة وله تاريخ كبير”.

ودعا محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة للرياضة الإماراتية الجماهير الرياضية، وجماهير فريقي العين والوصل على وجه الخصوص إلى التواجد بكثافة في النهائي، والتشجيع بأفضل صورة بما يعكس الوجه الحضاري الذي توصف به جماهير الإمارات واسم المبادرة وقيمة الكأس الغالية بأبهى صورة.

وأضاف “تمثل كأس رئيس الإمارات منصة مهمة وخير مناسبة لقطاع الكرة للاحتفاء بمسيرة القائد الحكيم والمؤسس للإمارات، وهي تعاصر النهضة الحضارية والتنموية الشاملة تحت مظلة قيادة الدولة”. واختتم تصريحاته قائلا “أتمنى للفريقين ولكافة القائمين على المباراة، التوفيق والنجاح في إخراج الحدث بأبهى صورة”.

22