نهائي المتصدرين مفتوح على كل الاحتمالات

يلتقي الفيصلي الأردني مساء الأحد نظيره الترجي التونسي في المباراة النهائية لبطولة الأندية العربية لكرة القدم والتي تجمعهما في الإسكندرية، وجاء بلوغ الفريقين للمباراة النهائية مستحقا بعدما تصدرا مجموعتيهما وفازا في كافة اللقاءات التي خاضاها في البطولة.
الأحد 2017/08/06
أطاح بالكبار.. فهل يواصل المسار

الإسكندرية (مصر) - يسعى الفيصلي الأردني الأحد إلى تتويج مشواره اللافت في بطولة الأندية العربية لكرة القدم المقامة حاليا بمصر بحصد لقبها، بعدما حقق أربعة انتصارات متتالية أهلته للنهائي عن جدارة واستحقاق.

ويتسلح الفيصلي بالطموح الكبير لحصد أول لقب بطولة عربية في مسيرته الكروية، ولذلك فهو يتمسك بمساعي تحقيق الفوز وإنجاز المهمة بحثا عن إسعاد جماهيره.

وتعتبر المواجهة بين الفيصلي والترجي تاريخية، فهما يلتقيان لأول مرة في مسيرتهما الكروية، ما يعطي المباراة أهمية إضافية، في ظل سعي كل منهما إلى تحقيق فوزه الأول على الآخر.

وبلغ الفيصلي المباراة النهائية، بعدما تصدر المجموعة الأولى بفوزه على الأهلي المصري 1-0، ونصر حسين داي الجزائري 1-0، والوحدة الإماراتي 2-1، ثم عاد ليلتقي الأهلي المصري في النصف النهائي ليفوز عليه 2-1.

وتبدو صفوف الفيصلي مكتملة، حيث أن كافة لاعبيه جاهزين لخوض المواجهة المرتقبة باستثناء مهاجمه بلال قويدر الذي يغيب بسبب الإصابة.

ويتوقع أن يحافظ المدير الفني نيبوشا على تشكيلة الفريق، بحيث من المنتظر أن يدخل المباراة بكل من معتز ياسين وإبراهيم الزواهرة وياسر الرواشدة وعدي زهران وإبراهيم دلدوم وبهاء عبدالرحمن والسنغالي دومينيك وخليل بني عطية ويوسف الرواشدة والمحترف البولندي لوكاس والليبي أكرم الزوي.

الفيصلي والترجي يلتقيان لأول مرة في مسيرتهما الكروية، ما يعطي المباراة أهمية إضافية، في ظل سعي كل منهما إلى تحقيق فوزه الأول على الآخر

وفي المقابل، فإن الترجي يمني هو الآخر النفس للعودة إلى وطنه بلقب البطولة، حيث جاء بلوغه للمباراة النهائية بعد سلسلة انتصارات مستحقة. وحقق الترجي العلامة الكاملة في دور المجموعات عندما تصدر مجموعته بفوزه على نفط الوسط العراقي 1-0، والمريخ السوداني 2-0، والهلال السعودي 3-2، وفي الدور نصف النهائي فاز على الفتح الرباطي 2-1.

ويتطلع المدير الفني للترجي فوزي البنزرتي إلى الدفع بتشكيلة قادرة على تقديم الأداء المطلوب، حيث كان انتقد أداء فريقه في المباراة السابقة أمام الفتح الرباطي.

ويعول فريق الترجي على تشكيلة قوامها معز بن شريفية في حراسة المرمى وشمس الذوادي وعلي المشاني وخليل شمام ومنتصر الطالبي وفوسيني كوليبالي وفرجاني ساسي وغيلان الشعلالي وأنيس البدري وسعد بقير.

وبات إيهاب المباركي مدافع الترجي، جاهزا لمباراة فريقه أمام الفيصلي، ومنح الجهاز الطبي للفريق اللاعب الضوء الأخضر للمشاركة في اللقاء بعدما أثبتت الفحوصات الطبية التي خضع لها الجمعة، شفاءه من الإصابة التي لحقت به مؤخرا. وكان المباركي (25 عاما) غاب عن مباراة الترجي أمام الفتح المغربي بسبب شعوره ببعض الآلام في آخر حصة تدريبية للفريق قبل موقعة نصف النهائي.

وسيكون كل لاعبي الترجي تحت رهن المدرب فوزي البنزرتي باستثناء طه ياسين الخنيسي الذي نال البطاقة الحمراء في مواجهة الفتح. واختارت لجنة الحكام بالبطولة العربية للأندية لكرة القدم الجمعة، حكما مصريا لإدارة المباراة النهائية للبطولة بين الترجي والفيصلي.

ووفقا لموقع اللجنة المنظمة للبطولة على شبكة الإنترنت، فإن طاقم الحكام مكون من الحكم المصري إبراهيم نورالدين كحكم ساحة يعاونه المساعد رضوان عشيق من المغرب والمصري أيمن دجيش والجزائري مهدي عسير كحكم رابع.

وكانت اللجنة المنظمة لبطولة الأندية العربية لكرة القدم أعلنت في وقت سابق أن المباراة النهائية ستقام على ملعب الإسكندرية بدلا من ملعب الجيش ببرج العرب كما كان مقررا. وأشارت اللجنة المنظمة للبطولة إلى أنها تقدمت بطلب نقل المباراة إلى ملعب الإسكندرية للجهات المعنية ووافقت السلطات الأمنية على ذلك.

وانطلقت البطولة الحالية التي تحمل رقم 27 في العاصمة المصرية القاهرة ومدينة الإسكندرية في 22 يوليو الماضي، بعد غياب دام أربع سنوات عن آخر نسخة جرت في موسم 2012-2013، وتم تقسيم 12 فريقا على ثلاث مجموعات، حيث تأهل إلى نصف نهائي البطولة أول كل مجموعة إضافة إلى أفضل صاحب مركز ثان.

ويعد الكرخ الرياضي العراقي أكثر الفرق فوزا بها بإجمالي 3 ألقاب، بينما يحمل اتحاد العاصمة الجزائري لقب النسخة الأخيرة. وسيحصد الفائز في المباراة النهائية 2.5 مليون دولار، قيمة جائزة البطل، فيما ينال الوصيف 600 ألف دولار.

23