نهائي تاريخي بين لي نا وشيبولكوفا

الجمعة 2014/01/24
لي نا.. أداء ثابت وقوي

ملبورن - تأهلت الصينية لي نا الرابعة والسلوفاكية دومينيكا شيبولكوفا العشرون إلى نهائي بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى بطولات الغراند سلام، التي تقام على ملاعب ملبورن.

وفي نصف النهائي أمس الخميس، فازت نا على الكندية اوجيني بوشارد الثلاثين 6-2 و6-4، وشيبولكوفا على البولندية انييسكا رادفانسكا الخامسة 6-1 و6-2.

وأنهت الصينية (31 عاما) مغامرة الشابة بوشارد (19 عاما) لتبلغ النهائي للمرة الثالثة، بعد أن خسرت في عام 2011 أمام البلجيكية كيم كلايسترز وفي العام الماضي أمام البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا.

وتأمل لي نا، التي تقدم أداء ثابتا وقويا، في إحراز اللقب الثاني ضمن بطولات الغراند سلام، إذ سبق لها أن توجت بطلة في رولان غاروس الفرنسية عام 2009. وقالت الصينية “بدأت المباراة بشكل جيّد وفزت بالمجموعة الأولى بسهولة، لكن المجموعة الثانية كانت متقاربة أكثر لأنني شعرت ربما بأنني وضعت قدما في النهائي”.

وتابعت “لعبت بوشارد جيّدا، إنها شابة وتسدد الكرات بشكل جيّد ويمكنها أن تصبح لاعبة ممتازة”، مضيفة “كانت نهاية المباراة قوية لكنني لعبت الكثير من المباريات في الأدوار نصف النهائية وأمتلك الخبرة للتعامل مع اللحظات الحرجة، إنها مباراتي الثالثة في نصف النهائي للبطولة الأسترالية”. وأوضحت “اقتربت من الكأس، وعلى الأقل أريد تجنّب الخسارة هذه المرة لأنني أعتقد بأنني لعبت جيّدا في النهائي العام الماضي”.

من جهتها، قالت بوشارد “أنا فخورة بالطريقة التي تطورت بها على هامش هذه البطولة لكنني لست سعيدة طبعا بالخسارة”. وأضافت “كنت متوترة قليلا، لكن يحصل هذا قبل كل مباراة وهو طبيعي، فنا لي لعبت جيّدا وضرباتها من الخط الخلفي، كانت محكمة على مقربة من الخطوط”. وختمت قائلة “يجب أن أواصل تحسين مستواي في الدورات المقبلة”.

وفي المباراة الثانية، واصلت شيبولكوفا تألقها لتصبح أول سلوفاكية تبلغ نهائي إحدى بطولات الغراند سلام حتى الآن.

23