نهائي خليجي في مسابقة شاعر المليون

الاثنين 2014/05/19
الإماراتي حمد البلوشي يترشح إلى النهائي بتصويت الجمهور

أبوظبي- تأهل ستة شعراء من الإمارات وسلطنة عمان والبحرين والسعودية للأمسية النهائية من المهرجان الشعري الإماراتي “شاعر المليون”، الذي يعد أكبر مهرجان عربي للشعر النبطي، ومع اقتراب وصول السباق للفوز باللقب الأشهر في العالم العربي، تتزايد المنافسة بين الشعراء، ويزداد تمسكهم بحلم الفوز، خصوصا أنه مع انتهاء المرحلة الثالثة من المسابقة، بات لا يفصل الشعراء عن الجائزة الكبرى سوى ساعات ويعرف الجمهور صاحب “البيرق”.

استطاع الشاعر الإماراتي سيف سالم المنصوري أن ينضم إلى الشعراء المتأهلين للمرحلة قبل النهائية في الحلقة التي أذيعت الأربعاء 14 مايو الجاري، على قناة “أبوظبي الإمارات” من مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، بعد حصوله على بطاقة التأهل من لجنة التحكيم التي تضم غسان الحسن وسلطان العميمي وحمد السعيد.

وجاء تأهل المنصوري عقب تقديمه قصيدة بعنوان “طلع الخفوق”، التي تناول فيها وصف الطير، وحضرت فيها البيئة بوضوح بلهجتها وبعناصرها المحيطة بالشاعر الذي يبقى تصويره عجيبا لعالم الطير، حسبما ذكر سلطان العميمي.

وأشار العميمي إلى أن المفردات ذات دلالة حركية تتلاءم مع الموضوع، ما أضاف الحيوية إلى النص الذي وردت فيه أبيات ذات ابتكارات رائعة. كما تأهل الشاعر البحريني محمد العرجاني بعد حصوله على أعلى نسبة من تصويت الجمهور بين شعراء الحلقة الماضية.


إبداع إماراتي


لأول مرة في تاريخ المسابقة، تنافس دولة الإمارات هذا العام على اللقب بثلاثة شعراء

لأول مرة في تاريخ المسابقة، تنافس دولة الإمارات هذا العام على لقب “شاعر المليون”، بثلاثة شعراء، وهم سيف المنصوري وعلي القحطاني وحمد البلوشي، إلى جانب الشاعر العُماني كامل البطحري والبحريني محمد العرجاني والسعودي مستور الذويبي، وهم الشعراء الستة الذين شاركوا في الحلقة قبل النهائية التي أذيعت الأربعاء 14 مايو الجاري، والذين انتقلوا جميعا إلى المرحلة النهائية التي ستعرض مساء الأربعاء 21 مايو الجاري، على أن يخرج في بداية الحلقة الشاعر الذي سيحصل على أقل درجات من لجنة التحكيم وتصويت الجمهور.

وأعلن مقدما برنامج “شاعر المليون”، حسين العامري وشيمة في مطلع حلقة اليوم الأربعاء 14 من مايو عن اسم الفارس السادس، الصاعد للمرحلة الأخيرة من مسابقة البرنامج، والذي جاء باختيار الجمهور. حيث تم اختيار الشاعر الإماراتي حمد البلوشي من قبل الجمهور، بنسبة تصويت وصلت إلى 71 بالمئة، متفوقا على الشعراء؛ محمد الحجاجي (اليمن) وعلي الغنبوصي التميمي (سلطنة عمان) وفلاح البدري (العراق) والذين جاؤوا بعده في الترتيب.


تنافس قوي


يستمر التنافس بين الشعراء الستة في الحلقة الأخيرة بناء على المعيار الذي طرحه عضو لجنة التحكيم سلطان العميمي، وهو تقديم قصيدة حرة الوزن والقافية والموضوع تراوح أبياتها بين 10 و15 بيتا، على أن تمنحهم لجنة التحكيم المكوّنة من سلطان العميمي وغسان الحسن وحمد السعيد، درجة ما من أصل 30 درجة.

وإثر حساب النتائج والإعلان عن الفائز سيسلم الشاعر الإماراتي راشد الرميثي، وهو حامل لقب الموسم الخامس (2011 /2012)، البيرق للفائز الذي سيحصل كذلك على خمسة ملايين درهم (مليون و360 ألف دولار) في المسابقة الأكثر جماهيرية عربيا، التي تنظمها وتنتجها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي.


نصوص متينة


دعا الشاعر كامل البطحري في نصه “مفتي ثلاثة مذاهب” -الذي اعتبرته لجنة التحكيم جميلا، لما فيه من صور ومعان ورمزية وتفرد- إلى التآلف، معربا عن توقيره وإجلاله لرجل الدين الذي يقف بكلمة الحق في وجه الضلال.

بينما مال الشاعر محمد العرجاني قليلا نحو الشعر الذاتي، متناولا في قصيدته تجارب حياتية من الواقع، مضمنا إياها بعضا من الحكم والأفكار بعيدا عن الوعظ المباشر. أما الشاعر مستور الذويبي، فقد اتجه إلى مخاطبه، ابنه شاهر ولمن هم في سنه من الشباب في نص بعنوان “طرق من الوجد”، وهو نص مملوء بالخبرة والاحتراف مثلما أشارت لجنة التحكيم.

وكان الشاعر راشد الرميثي، الذي فاز باللقب في الموسم الخامس، قد أعلن في حلقة الأربعاء الماضي، تنازله عن المنافسة على اللقب مع الشعراء الخمسة الذين سيشاركون في الحقلة الختامية، مفضلا أن يترك الفرصة لشاعر آخر لأن يحقق حلمه بالفوز باللقب وحمل البيرق.


قبل التتويج


المنافسة ستكون كبيرة بين المتسابقين، خصوصا وأنهم يتمتعون بموهبة كبيرة

وقالت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إن الحلقة الأخيرة من المهرجان ستقام يوم الأربعاء 21 مايو الجاري، ويتنافس فيها الشعراء حمد البلوشي وسيف المنصوري وعلي القحطاني من الإمارات، والعماني كامل البطحري والبحريني محمد العرجاني والسعودي مستور الذويبي.

وقال عضو لجنة تحكيم المهرجان سلطان العميمي إن المنافسة ستكون شديدة بين المتسابقين، خصوصا وأنهم يتمتعون بموهبة كبيرة، مشيرا الى أن هذه هي المرة الأولى التي يتنافس فيها ثلاثة شعراء من الإمارات على اللقب في الليلة الأخيرة.

يشار إلى أن مسابقة “شاعر المليون” تنظمها وتنتجها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، بهدف الحفاظ على الإرث الثقافي للإمارات، ولكافة الدول العربية المعنية بالشعر الشعبي والنبطي، إلى جانب التأسيس لحضور جماهيري كبير لذلك الإرث الثقافي الذي تتشارك فيه جميع الدول العربية.

14