نهائي ساخن بين يد مصر وتونس

السبت 2018/01/27
ثقة كبيرة

ليبرفيل- صعد المنتخبان المصري والتونسي إلى المباراة النهائية لبطولة الأمم الأفريقية لكرة اليد المقامة حاليا بالغابون، عقب فوزهما على منتخبي المغرب وأنغولا على الترتيب في الدور قبل النهائي للمسابقة القارية.

تغلب منتخب مصر على نظيره المغربي 31-19، فيما فاز المنتخب التونسي على منتخب أنغولا 34-14، ليحجزا أيضا بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم المقررة إقامتها بألمانيا والدنمارك مطلع العام المقبل.

يذكر أن المنتخبات الثلاثة الأولى في أمم أفريقيا سوف تمثل القارة السمراء في المونديال. لم يواجه منتخب تونس، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد تسعة ألقاب، أي مقاومة تذكر من المنتخب الأنغولي، الذي بدا مستسلما للهزيمة.

حسم المنتخب التونسي الأمور لصالحه تماما في الشوط الأول، الذي فرض سيطرته المطلقة عليه، لينهيه متقدما بنتيجة 16-3، قبل أن يواصل هيمنته على الشوط الثاني أيضا ويفوز بفارق 20 هدفا.

في المقابل، جاء تأهل المنتخب المصري للمباراة النهائية عن جدارة واستحقاق، إذ كان الطرف الأفضل في لقائه مع المنتخب المغربي، حيث أنهى الشوط الأول لصالحه بنتيجة 14-4، قبل أن يحافظ على تفوقه في الشوط الثاني أيضا.

المواجهة المرتقبة بين مصر وتونس تكرار للقاء المنتخبين في نهائي النسخة الماضية للبطولة التي أقيمت بمصر قبل عامين وانتهت لمصلحة المنتخب المصري.

وفي سياق متصل أبدى هشام نصر، رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد، سعادته بصعود الفراعنة إلى نهائي بطولة أفريقيا، والتأهل إلى مونديال 2019. وقال نصر “حققنا نصف المهمة المطلوبة.. هدفنا الآن الحفاظ على لقب البطولة عبر الفوز على تونس في النهائي السبت”.

وأضاف “أتمنى تعيين طاقم التحكيم الأوروبي الذي يشارك في البطولة، للمباراة النهائية، لأنه يتسم بالعدالة.. نريد مباراة قوية وممتعة بين مصر وتونس”، وأشار إلى أن منتخب مصر سيبدأ الإعداد لمونديال 2019 فور خوض النهائي من خلال وضع خطة شاملة، وتوفير مباريات ودية “على أعلى مستوى”.

ورفض نصر التطرق إلى مستقبل المدير الفني للمنتخب مروان رجب الذي يتردد أنه سيرحل عن منصبه لقيادة فريق سموحة في الموسم الجديد، وقال عن ذلك “كل تركيزنا حاليا في المباراة النهائية”.

22