نهائي مبكر بين سيرينا وشارابوفا لبطولة أستراليا

الاثنين 2016/01/25
ود قبل الجد

ملبورن - ضربت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى وحاملة اللقب موعدا مع الروسية ماريا شارابوفا الخامسة في ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى بطولات الغراند سلام في ملبورن. وفي الدور الرابع، فازت سيرينا على الروسية مارغاريتا غاسباريان، وشارابوفا على السويسرية بيليندا بنسيتش الـ12. ولم تفز شارابوفا على سيرينا منذ 2004، وخسرت أمامها في 17 مباراة على التوالي.

وتسعى الأميركية (34 عاما) إلى معادلة رقم الألمانية شتيفي غراف التي أحرزت 22 لقبا في بطولات الغراند سلام، وكانت على وشك تحقيق ذلك لكنها منيت بخسارة مفاجئة في نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية أمام الإيطالية روبرتا فينتشي التي عادت وسقطت في النهائي أمام مواطنتها فلافيا بينيتا.

وعانت سيرينا من الإصابات ولم تلعب كثيرا منذ سبتمبر الماضي علما وأنها شاركت في كأس هوبمان خلال الشهر الحالي لكنها اضطرت إلى الانسحاب للإصابة. وأحرزت شارابوفا بدورها خمسة ألقاب في البطولات الكبيرة، وحققت أمس فوزها الرقم 601 في مسيرتها الاحترافية.

ومن جانبه أفلت الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول وحامل اللقب من الخسارة أمام الفرنسي جيل سيمون الرابع عشر، حيث احتاج إلى خمس مجموعات للفوز عليه وبلوغ الدور ربع النهائي.

ويلتقي ديوكوفيتش في ربع النهائي مع الياباني كي نيشيكوري السابع الذي تغلب على الفرنسي الآخر جو ويلفريد تسونغا التاسع.

وواجه الصربي صعوبات كبيرة لتخطي سيمون في مباراة ماراثونية استغرقت أربع ساعات و32 دقيقة. ويبلغ ديوكوفيتش ربع النهائي في بطولات الغراند سلام للمرة السابعة والعشرين على التوالي، لكن مهمته ستكون صعبة أيضا ضد نيشيكوري خصوصا من الناحية البدنية.

وكان ديوكوفيتش بدأ العام جيدا بإحرازه لقب بطل دورة الدوحة بفوزه بسهولة تامة على الأسباني رافائيل نادال في النهائي، علما وأن نادال ودع بطولة أستراليا من الدور الأول بخسارته أمام مواطنه فرناندو فرداسكو.

ويأمل الصربي في تكرار إنجاز العام الماضي حين أحرز 11 لقبا منها 3 في بطولات الغراند سلام (أستراليا المفتوحة وويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية)، وكان على بعد خطوة من أن يصبح ثامن لاعب في التاريخ يحرز ألقاب الغراند سلام الأربعة في عام واحد، لكنه خسر نهائي رولان غاروس الفرنسية أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا.

وحقق ديوكوفيتش 82 فوزا في الموسم الماضي مقابل 6 هزائم فقط بينها 3 هزائم أمام فيدرر. كما أنه يسعى إلى اللقب السادس في ملبورن، لمعادلة الرقم القياسي في عدد الألقاب في ملبورن المسجل باسم الأسترالي روي إيمرسون، ما سيرفع رصيده إلى 11 لقبا كبيرا، حيث سيعادل أيضا رقمي السويدي بيورن بورغ والأسترالي رود لايفر. وعلق ديوكوفيتش على المباراة قائلا “ضد لاعب مثل جيل يجب توقع تبادلات طويلة للكرة، إنه يفرض عليك دائما أن تبذل جهدا إضافيا”.

والفوز الوحيد لجيل سيمون على ديوكوفيتش يعود إلى لقائهما الأول في دورة مرسيليا الفرنسية عام 2008، حيث فاز الصربي بالمباريات التسع الأخيرة التي جمعت بينهما.

وتابع الصربي “لقد حارب ولعب بشكل جيد، إنه واحد من أفضل المدافعين إن لم يكن الأفضل، وسبق له الفوز على لاعبين كبار”. وحجز التشيكي توماس برديتش المصنف سادسا بدوره بطاقته إلى الدور ربع النهائي بفوزه بصعوبة بعد مباراة من خمس مجموعات أيضا على الأسباني روبرتو باوتيستا.

22