نهائي مثير بين الزمالك ووادي دجلة

السبت 2013/11/09
العملاق المصري يواصل التحدي

القاهرة- تجاوز الزمالك المنافس تلو الآخر خلال الأسبوعين الماضيين في غياب الأهلي، بعدما قرر الاتحاد المصري استكمال المسابقة التي توقفت في منتصف هذا العام.

ولم يكن أمام الفرق سوى مسابقة الكأس في ظل عدم وضوح الرؤية بالنسبة إلى الدوري الممتاز المتوقف منذ الاحتجاجات الواسعة في يونيو/ حزيران الماضي.

وسحق الزمالك منافسه طنطا برباعية ثم الإنتاج الحربي بثلاثية قبل أن يتجاوز عقبة طلائع الجيش بهدفين سجل ثانيهما حازم إمام، لاعب آخر يحمل الآن راية المهارات في الفريق بعدما مدد عقده الشهر الماضي.

فلمواجهة وادي دجلة الذي يقوده المدافع الدولي السابق هاني رمزي مدربا بعد ثلاثة انتصارات متتالية بركلات الترجيح سيعهد طولان مرة أخرى بالمهمة للثنائي أحمد جعفر وأحمد علي.

وسجل كل منهما ثلاثة أهداف في الأدوار الثلاثة الماضية لكن دجلة سيستفيد أيضا من رغبة إضافية يملكها رمزي الذي كان مدربا مساعدا في إنبي يوم انتصر على الزمالك في نهائي هذه المسابقة.

وحمل صانع اللعب السابق حازم إمام كأس مصر لكرة القدم ورحل في آخر ظهور للزمالك على منصات التتويج لكن الفريق الآن قريب من الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2008 حين يواجه وادي دجلة في النهائي اليوم السبت.

يومها احتفل إمام ومعه تشكيلة قوية ضمت أيضا المهاجم الدولي عمرو زكي والمدافع بشير التابعي وصانع اللعب محمود عبد الرازق شيكابالا بالفوز على إنبي 2-1 في نهائي مثير باستاد القاهرة. لكن لا أحد من هؤلاء باستثناء شيكابالا بقي في تشكيلة النادي العملاق صاحب الألقاب العشرين في المسابقة.

غير أن التغيير لم يقتصر فقط على تشكيلة الزمالك ولا على المنافس بل سيشمل نقل المباراة إلى الجونة بعيدا عن ساحل البحر الأحمر مع حرمان الجمهور من الحضور بأمر من السلطات. ويقول رمزي المدافع السابق لفيردر بريمن وكايزرسلاوترن في ألمانيا "لدينا إصرار للوصول إلى منصة التتويج وحمل كأس البطولة."

22