"نهضاوي" ينشر احتضار والده على فيسبوك

الخميس 2013/11/14
بعد موجة الانتقادات أزيل الفيديو من الفيسبوك

تونس- نشر ناشط إسلامي سياسي تونسي على صفحته على موقع فيسبوك، فيديو لوالده وهو يحتضر في المستشفى، بكل تفاصيله وأصواته وحركاته والأدعية والآيات القرآنية ونطق الشهادتين، مما أثار عاصفة من الانتقادات اختلط فيها الديني بالسياسي بالأخلاقي، لاسيما أنّ الناشط منار اسكندراني يعدّ من الشخصيات المثيرة للجدل في تونس بسبب آرائه المثيرة.

وأجمع الكثيرون على أنّ العمل "غير أخلاقي ومحاولة رخيصة لجلب التعاطف وعمل مقزز".

وسرعان ما سحب اسكندراني الفيديو من على صفحته، مرفوقا باعتذار ونعي لوالده.

وقال على صفحته "أعتذر أنني أنزلت فيديو – ولم أكن قاصدا – جعل الكثيرين يتطاولون سبا وشتما لشخصي ولعائلتي رغم أنهم غير أصدقاء لي ولا على صفحتي وكأن الأخلاق علقت والاحترام انتهى ولا بد للذين لا نقبلهم أن نسبهم ونسمعهم الكلام البذيء حتى نواجههم ونسكن رغباتنا.. استغرب للقلوب الملآنة بالكره لأني حسب رأيهم نهضاوي وأستحق السب واللعن."

وأضاف أنّ إنزاله للفيديو بعد وفاة والده "لم يكن قصدا لكنها لحظات عدم التركيز بين الألم والبكاء."

وختم بالقول "إنه الموت ومن تصور أنها بروباغندا فهذا شأنه أما بالنسبة لي ذلك طريق ليس خاصا وهو طريق نحن ذاهبون إليه.. زاد حزني على أبي شتم الناس لي وكأني بهم فرحوا بالخطأ."

19