نوبل للكيمياء تتوّج باحثين في مجال "ترميم الحمض النووي"

الأربعاء 2015/10/07
سويدي وأميركي وتركي يفوزون بجائزة نوبل في الكيمياء

ستوكهولم - منحت جائزة نوبل للكيمياء الاربعاء الى السويدي توماس ليندال والأميركي بول مودريش والاميركي من اصل تركي عزيز سنجر لابحاثهم حول الحمض الريبي النووي التي ساهمت في وضع علاجات لامراض السرطان.

وقالت لجنة نوبل في حيثيات قرارها انها قررت مكافأة هؤلاء الباحثين الثلاثة لأعمالهم حول "ترميم الحمض الريبي النووي" الذي قد تصيبه بعض العوامل مثل الاشعة فوق البنفسجية بأضرار.

واضافت اللجنة ان الفائزين توصلوا الى "تحديد الطريقة التي ترمم فيها الخلايا الحمض الريبي النووي المتضرر، والطريقة التي تحفظ بها البيانات الوراثية".وستتوزع الجائزة بين العلماء الثلاثة.

ويبلغ عزيز سنجر 69 عاما، وهو من عائلة فقيرة من جنوب شرق تركيا. وكان يمكن ان يذيع صيته في مجال مختلف تماما، وهو كرة القدم، اذ كان عضوا في المنتخب الوطني للناشئين، قبل ان يقرر التركيز على دراسته، فانتقل الى الولايات المتحدة حيث درس في جامعة تكساس.

ويبلغ زميله السويدي توماس ليندال 77 عاما وهو درس في بلاده ويعمل حاليا في التدريس في بريطانيا.

وقال تعليقا على فوزه مع زملائه بالجائزة "انها مفاجأة، كنت اعلم اني على مر السنوات كنت مرشحا الى جانب مئات العلماء غيري".

اما زميلهما بول مودريش، فهو من مواليد العام 1946، حاصل على دكتوراه من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، ويعمل باحثا في معهد هاورد هيوز ميديكال في واشنطن.

وسيحصل كل من العلماء الثلاثة على ثلث الجائزة البالغ قدرها ثمانية ملايين كورونة سويدية (اكثر من 860 الف يورو).

وجائزة نوبل في الكيمياء هي ثالت جوائز نوبل التي اعلنت لهذا العام ومنحت الجائزة لأول مرة عام 1901 تكريما للانجازات التي تتحقق في مجالات العلوم والآداب والسلام وفقا لوصية الفريد نوبل مخترع الديناميت.

1