نورة صاري تقدم "حفل موسيقي في شرشال"

الخميس 2015/01/29
نورة صاري تكشف في روايتها الطابع التاريخي والثقافي لمدينة شرشال

تلمسان (الجزائر)- قدمت الكاتبة والباحثة الجزائرية نورة صاري روايتها “حفل موسيقي بشرشال” للجمهور بدار الثقافة “عبدالقادر علولة” في تلمسان.

وتروي نورة صاري التي تصدر روايتها الأولى في 366 صفحة، والمنشورة بالجزائر العاصمة تاريخ شرشال التي “تضم منازل في بيئة ملونة وغنية تطبعها ثقافة وفن في العيش كان موجودا قبل الاستعمار الفرنسي حيث يشكل فن الطهي والموسيقى العربية الأندلسية ركائزها”.

ويشمل كتاب هذه الروائية، التي أمضت حياتها المهنية كأستاذة للغة الفرنسية بعدة ثانويات في الجزائر العاصمة، 88 قصة، حيث قدمت نظرتها كطفلة عن مدينة مسقط رأسها وعاداتها وتقاليدها وأسرتها والشخصيات التي صنعت تاريخ هذه المدينة المفعمة بعبق الذاكرة والتاريخ.

وتذكر نورة صاري من خلال هذه السيرة الذاتية بتقاليد الاحتفال بالمولد النبوي في مدينة شرشال، والأعياد الدينية مثل عيدي الفطر والأضحى، والأناشيد التي ترافق بعض الطقوس منها الزواج وبعض الأغاني التي تؤديها الفتيات.

14