نوري المالكي أمينا عاما لحزب الدعوة الإسلامية للمرة الثانية

المالكي حصل على 342 صوتا بحضور 350 داعية لمؤتمر الأمانة العامة لحزب الدعوة الإسلامية.
الأحد 2019/07/14
حكم مطلق

كربلاء (العراق) - جدّد حزب الدعوة الإسلامية في العراق انتخاب نوري المالكي أمينا عاما له للمرة الثانية في انتخابات الحزب التي جرت السبت في كربلاء جنوب العراق.

وقال القيادي في حزب الدعوة حسن السنيد، لوكالة أهل البيت للأنباء، إن “المالكي حصل على 342 صوتا بحضور 350 داعية لمؤتمر الأمانة العامة للحزب”.

وكان المالكي قد تولى منصب أمين عام حزب الدعوة للمرة الأولى في 20 مايو من العام 2006.

وانطلق مؤتمر حزب الدعوة الإسلامية صباح الجمعة في كربلاء، حيث اعتبر مراقبون أن عقد المؤتمر في هذه المدينة بمثابة تأكيد من الحزب على هويته الطائفية ورغبته في الحصول على دعم المرجعية– إذ تعتبر كربلاء من أهم المدن المقدسة لدى الشيعة.

وسجلت مصادر عراقية مواكبة لأعمال مؤتمر حزب الدعوة قلة عدد الحضور في افتتاح المؤتمر وهو أمر توقعه المالكي نفسه.

وكان المالكي رئيسا للحكومة العراقية من عام 2006 وإلى غاية العام 2014.

3