نوكيا 2 هاتف ذكي للوظائف الأساسية ببطارية معمرة

الأربعاء 2018/02/07
عزوف عن البهرجة والوظائف غير الضرورية

لندن – وجهت شركة نوكيا أنظارها في إصدارها الجديد من الجيل الثاني إلى شريحة منسية من المبتدئين في استخدام الهوائف الذكية ومحدودي الدخل والأشخاص الذين يبحثون عن جهاز يؤدي الوظائف الأساسية ولا يحتاج إلى إعادة الشحن خلال أوقات متقاربة.

وركزت الشركة الفنلندية، التي كانت تفرض هيمنة مطلقة على أسواق الهواتف النقالة قبل ثورة الهواتف الذكية، على ميزة أساسية في الهاتف الذكي الجديد “نوكيا 2” وهي أن البطارية تدوم لمدة يومين من الاستخدام الكثيف دون الحاجة إلى إعادة شحن البطارية التي تبلغ سعتها 4100 مللي أمبير ساعة مرة أخرى.

ولم تذهب الشركة إلى أحدث أنظمة التشغيل التي تتطلب استهلاكا كبيرا للطاقة في الهاتف الجديد. واكتفت بالاعتماد على نظام تشغيل غوغل أندرويد 7. وأكدت أنها سوف تطلق تحديثات أمان شهرية للهاتف الذكي الجديد للمبتدئين والذين لا يريدون حشد الجهاز بالوظائف غير العملية.

وتشتمل باقة التجهيزات التقنية لهاتف نوكيا 2 على شاشة قياس 5 بوصة تعمل بتقنية الوضح الفائق “أتش.دي 1280×720 بيكسل”.

واكتفت الشركة بتجهيز الهاتف بذاكرة داخلية ذات سعة متواضعة مقارنة بالشرائح العليا من الهواتف الذكية، وهي تبلغ 8 غيغا بايت فقط، لكن يمكن زيادتها إلى 128 غيغا بايت عن طريق استعمال بطاقات الذاكرة الخارجية (أس.دي).

كما اكتفت الشركة بمعالج من فئة المتوسط من طراز كوالكوم رباعي النوى يعمل بسرعة 1.3 غيغا هرتز مع ذاكرة وصول عشوائي سعة واحد غيغا بايت فقط. وتمتاز الكاميرا الخلفية بدقة وضوح تبلغ 8 ميغا بيكسل مع وظيفة ضبط التركيز البؤري تلقائيا وفلاش أل.إي.دي، إضافة إلى كاميرا أمامية بدقة 5 ميغا بيكسل لالتقاط صور السيلفي.

ويزخر هاتف نوكيا الجديد بالعديد من التقنيات المتطورة حيث يدعم تقنية أل.تي.إي وتقنية البلوتوث 4.1 والنظام العالمي لتحديد المواقع جي.بي.أس ويتوافر باللون الرمادي والأسود. ولم تكشف الشركة عن السعر الذي من المرجح أن يكون منخفضا مقارنة بالهواتف الذكية الأخرى.

10