نوليتو.. محارب رحالة يأبى الاستقرار

الثلاثاء 2017/07/18
محطة للتوقف

مدريد- ربما لا يحتاج الأمر إلى الكثير من البحث والتقصي كي تتوصل إلى حقيقة مفادها أن ميجل أجودو دوران الشهير بـ”نوليتو” بات شبيها برحالة أكثر منه إلى لاعب كرة قدم.

فمنذ انطلاق مسيرة اللاعب الإسباني الاحترافية قبل 13 عاما نجده قد تنقل بين 8 أندية ولم تدم أطول رحلة مع أي منها أكثر من 3 سنوات، وكانت آخر مغامراته في الدوري الإنكليزي الممتاز مع مانشستر سيتي.

والآن بات نوليتو الدولي منذ 2014 لاعبا جديدا في صفوف إشبيلية، النادي التاسع في مسيرته، فيما تبدو للوهلة الأولى أنها مغامرة جديدة ضمن سجله الحافل. ولكنها لن تكون مجرد مغامرة، فنوليتو لم يعد لاعبا واعدا تتنافس كبرى الأندية الأوروبية على التعاقد معه فقد شارف على إكمال عامه الـ31، ويبدو أنه بات يبحث عن ملاذ آمن بعد ما حدث في آخر سفراته بين الأندية.

خيار متسرع

لم يكن نوليتو لاعب بنفيكا السابق يتصور أن الانضمام إلى سيتي سيكون نقطة الذروة التي تبدأ بعدها مسيرته في التراجع. فحينما انتقل إلى النادي الإنكليزي مطلع الموسم الماضي تخطت قيمته السوقية 15 مليون جنيه إسترليني والآن وبعد موسم واحد تراجعت إلى أكثر من 10 ملايين بقليل، وهو الحد الأدنى منذ 2015.

واقتصرت مشاركة اللاعب مع مانشستر سيتي على 19 مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز سجل خلالها 4 أهداف وصنع 4 أخرى فقط. وبعيدا عن الأسباب التي أدت إلى هذا الوضع الذي تحمّل وسائل إعلام إسبانية مسؤوليته للمدرب بيب غوارديولا الذي طلب من مانشستر سيتي التعاقد مع نوليتو، فإن العودة إلى الليغا تبدو الملاذ المناسب لنوليتو.

نوليتو وصل إلى مدينة إشبيلية قادما من إنكلترا للخضوع للفحوصات الطبية، والتوقيع على عقد انتقاله لفريق إشبيلية لثلاثة مواسم

ولعب نوليتو 119 مباراة في دوري الدرجة الأولى الإسباني مقسمة بين غرناطة (17) وسلتا فيغو (100) وبرشلونة (مباراتان) وسجل 42 هدفا وصنع 25 أخرى. وأعلن فريق إشبيلية الإسباني الأحد الماضي تعاقده رسميا مع اللاعب الدولي نوليتو من مانشستر سيتي الإنكليزي في صفقة لثلاث سنوات قدرت بتسعة ملايين يورو (10.3 ملايين دولار).

وأعلن اللاعب في تصريح صحافي سابق أنه يريد الرحيل عن السيتي، وألقى باللوم على معاناته في تعلم اللغة الإنكليزية إلى جانب الطقس في مانشستر. وأضاف “تعلمت القليل من الإنكليزية.. هي صعبة للغاية، تعلمت فقط غدا وصباح الخير ومساء الخير، لون وجه ابنتي تغير كأنها تعيش في مغارة”.

مفاضلة بين الأندية

اقتصر سباق التعاقد مع اللاعب على أندية إسبانية في مقدمتها أتلتيكو مدريد وإشبيلية وفريقه السابق سيلتا فيغو الذي أمضى فيه أطول وأنجح حقبة بين عامي 2013 و2016. وفي نهاية المطاف انضم نوليتو إلى إشبيلية مقابل 9 ملايين يورو.

ويبدو أن الجزء المتبقي من روح المغامر داخله دفعه إلى استبعاد سيلتا فيغو، فهو في نهاية المطاف رحالة، لكنه يبحث عن مكان للراحة والاستقرار. وجاء في بيان لإشبيلية على موقعه الإلكتروني “انضم نوليتو إلى إشبيلية في المواسم الثلاثة المقبلة حتى يونيو 2020”. ولم يتمكن نوليتو من فرض نفسه في التشكيلة الأساسية لبيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي في الموسم الماضي.

ووصل نوليتو إلى مدينة إشبيلية قادما من إنكلترا للخضوع للفحوصات الطبية، والتوقيع على عقد انتقاله لفريق إشبيلية لثلاثة مواسم بعدما توصل النادي الأندلسي إلى اتفاق مبدئي مع مانشستر سيتي. وأعلن إشبيلية أنه إذا تجاوز نوليتو الفحوصات الطبية، فإنه سيوقع عقده في حال لم تطرأ أي مشكلة.

وتفاوضت إدارة إشبيلية في بادئ الأمر مع النادي الإنكليزي على استعارة الجناح الإسباني (30 عاما)، إلا أن المحادثات توقفت قليلا لرغبة السيتي في وضع بند في العقد بإلزامية الشراء قبل أن تتحول الصفقة إلى انتقال نهائي بمقابل مادي يتراوح بين 8 و9 ملايين يورو.

ومن المنتظر أن توضع اللمسات الأخيرة على الصفقة قبل مغادرة المان سيتي متجها إلى الولايات المتحدة لبدء جولته الاستعدادية للموسم الجديد. وانتقل نوليتو صيف العام الماضي للفريق الإنكليزي قادما من سيلتا فيغو مقابل 18 مليون يورو بعقد يمتد مع الفريق حتى موسم 2019-2020.

23