"نون" للتجارة الإلكترونية تتوسّع نحو الصين

منصة "نون" الخليجية للتجارة الإلكترونية تعلن توسعها نحو الصين، في مسعى لتأسيس شراكات دولية جديدة.
الجمعة 2018/07/13
رؤية أوسع

دبي - أعلنت منصة “نون” الخليجية للتجارة الإلكترونية أمس عن التوسع نحو الصين، في مسعى لتأسيس شراكات دولية جديدة تساعدها على منافسة مواقع تجارة التجزئة الأخرى في الشرق الأوسط، وفي مقدمتها العملاق الأميركي أمازون.

وأطلقت نون وحدتي أعمال جديدتين في الصين بهدف توسيع عملها إلى مناطق جديدة في القارة الآسيوية، حيث تهدف من هذه الخطوة إلى توفير موردين جدد للمنصة لتوفير المزيد من الخيارات للزبائن ونقل الأعمال إلى مناطق أخرى.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية للمنصة، التي تبلغ قيمة الاستثمارات فيها نحو مليار دولار، في بيان قولها إنها “أطلقت عملياتها في آسيا بالتعاون مع شركتين في الصين وهونغ كونغ”. كما عقدت شراكة مع شركة أخرى لتوفير خدمات الدفع الإلكتروني لتسهيل التعاملات ونقل الأموال مع المستخدمين.

وقال رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار مؤسس الموقع في البيان إن “سوق التجارة الإلكترونية في الصين أصبح من بين الأكبر في العالم”.

وأوضح أن موقعه يسعى من هذا المنطلق إلى إنشاء شبكة علاقات مع مصنّعين صينيين “موثوق بهم” من أجل استيراد مروحة واسعة من المواد التجارية وتوفيرها لزبائنه في الشرق الأوسط.

وأطلق العبّار موقع “نون” في أكتوبر 2016 في شراكة شملت مجموعة “إعمار” العقارية الإماراتية التي يرأسها، إلى جانب صندوق الاستثمارات العامة السعودي، ومستثمرين خليجيين آخرين.

وجاء إطلاق الموقع بعد أشهر قليلة من استحواذ أمازون على شركة سوق.كوم، أكبر مواقع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط، في صفقة بلغت قيمتها نحو 650 مليون دولار.

وتشمل خدمات “نون” حاليا كلا من السعودية والإمارات. وكانت قد أعلنت الشهر الماضي عن توقيع اتفاقية شراكة مع موقع أي.بي الأميركي من أجل السماح لزبائنه بشراء مواد من الولايات المتحدة ومناطق أخرى من العالم.

10