نيبوشا يوفوفيتش على أعتاب الرحيل عن الزمالك

السبت 2017/12/16
تراجع النتائج وراء الرحيل

القاهرة - أصبح نيبوشا يوفوفيتش، المدير الفني لنادي الزمالك، على أعتاب الرحيل عن القلعة البيضاء، في ظل تراجع نتائج الفريق الأبيض خلال الفترة الأخيرة.

وتبقى طريقة الرحيل العائق الأول حاليا أمام مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور، في ظل وجود راتبِ شهرَيْن كشرط جزائي في عقد نيبوشا. ويضع مرتضى منصور حاليا 3 خطط من أجل رحيل نيبوشا.

الخطة الأولى تتمثل في أن المونتنيغري وضع شرطا جزائيا مع الزمالك عند التوقيع لمدة شهرين، علما بأنه يحصل على 37 ألف دولار وبالتالي سيكون الزمالك مطالبا بسداد 74 ألف دولار للمدرب، من أجل إنهاء الأزمة والرحيل في هدوء، خاصة أن نيبوشا لم يقدم استقالته. ولا يريد مرتضى منصور منح نيبوشا جميع مستحقاته المالية قبل الرحيل في ظل تواضع النتائج، وابتعاد الزمالك عن المنافسة على لقب الدوري مبكرا.

الخطة الثانية هي أن يفكر مرتضى منصور في منح نيبوشا راتب شهر واحد من الشرط الجزائي، في إطار الحلول الودية بين الطرفين من أجل إقناعه بالرحيل عن القلعة البيضاء. وربما هذا الحل الأفضل بالنسبة لرئيس الزمالك، نظرًا لحصول المدرب المونتنيغري على دعم مجلس الإدارة ولكنه لم يقدم المطلوب منه ورغم ذلك يتمسك بالبقاء أو الحصول على حقوقه المالية.

الخطة الثالثة هي اقتراح أحد أعضاء مجلس الإدارة أيضا منح المدير الفني مبلغا يتراوح ما بين 45 و50 ألف دولار، أي حصوله على مستحقات شهر ونصف الشهر من الشرط الجزائي حتى يرحل عن القلعة البيضاء. وينتظر مرتضى منصور نتائج جلسة فاروق جعفر المستشار الفني لمجلس الإدارة مع نيبوشا، لحسم قراره النهائي.

22