نيجيريا: الشكوي يظهر في تسجيل فيديو نافيا إصابته في غارة

الجمعة 2017/05/05
أبوبكر الشكوي جرح في الظهر ونقل إلى منطقة قريبة من الحدود مع الكاميرون

كانو (نيجيريا)- ظهر ابوبكر الشكوي زعيم جماعة بوكو حرام الجهادية الخميس في تسجيل فيديو نفى فيه اصابته بجروح في قصف جوي في شمال شرق نيجيريا.

وكانت مصادر امنية نيجيرية اكدت الاربعاء ان الشكوي جرح في 28 ابريل عندما اطلقت مقاتلات نيجيرية صواريخ على مقاتلين للجماعة مجتمعين في قرية بالا الواقعة على تخوم غابة سامبيزا التي تعد احد مخابئ الاسلاميين.

وفي تسجيل فيديو مدته 14 دقيقة وضع على الانترنت الخميس، اكد الشكوي انه ليس على علم بهذا الحادث، مشددا على انه لم يجرح وكذلك لم يصب اي من مساعديه.

وقال الشكوي الذي ظهر مرتديا بزة تمويه ويحمل رشاشا هجوميا "انا حي، انا حي، انا حي". واضاف "انا حي ولم تقتلوا اي واحد من رجالي. لم اعرف حتى بان الحادث الذي تتحدثون عنه وقع فعلا".

وتابع في تسجيل الفيديو باللغة العربية ولغة الهوسا "ما يثير استغرابي هو انكم تدعون انني اعالج من جروح اصبت بها".

وكان ناطق باسم الجيش النيجيري الجنرال ساني عثمان اكد انه يملك معلومات تفيد ان عددا من القادة الارهابيين الرئيسيين لبوكو حرام جرحوا او قتلوا، بدون ان يذكر الشكوي بالتحديد.

واكد مصدر قريب من المتمردين ان الشكوي نجا في اللحظة الاخيرة من الموت لكنه جرح بصاروخ بينما كان متوجها الى المسجد لاداء الصلاة.

وقال هذا المصدر معلقا على تسجيل الفيديو "انها دعاية اعلامية"، موضحا ان "الشكوي جرح في الظهر ونقل الى منطقة كولوفاتا" القريبة من الحدود مع الكاميرون.

واضاف "انه ليس الشكوي الذي نراه في تسجيلات اخرى. انه لا يتمتع الطاقة نفسها". وكانت السلطات النيجيرية اعلنت في الماضي انها قتلت الشكوي ثلاث مرات.

وكانت مصادر امنية قد ذكرت أن الشكوي اصيب، الاربعاء، بجروح وقتل احد معاونيه في غارة جوية نفذت في شمال شرق نيجيريا.

وقصفت مقاتلتان تابعتان لسلاح الجو النيجيري مقاتلين تجمعوا للصلاة في بلدة بالا على بعد 40 كلم من دامبوا عند تخوم غابة سامبيسا الجمعة الماضي.

وقال مصدر على اتصال ببوكو مع بوكو حرام ان "الشكوي اصيب بجروح في القصف ويعتقد انه يتلقى العلاج قرب الحدود النيجيرية مع كاميرون قرب كولوفاتا".

واضاف "قتل نائبه ابو مصطفى الملقب بملام ابا في الهجوم مع مسؤول كبير آخر هو ابوبكر غاشوا الملقب بابي عائشة".

واعطى باباكورا كولو العضو في ميليشيا مدنية في ميداغوري رواية مماثلة مؤكدا ان "الشكوي اصيب بجروح في حين قتل عدد من معاونيه".

وتابع "بين القتلى نائبه ويدعى ملام ابا. لحقت بهم خسائر بشرية فادحة لان القصف استهدف تجمعا كبيرا لمناصريه خلال صلاة الجمعة". وكانت السلطات زعمت في السابق بانها قتلت الشكوي ثلاث مرات.

1