نيجيريا تأسر مسلحين من بوكو حرام

الاثنين 2017/12/18
حرب لا هوادة على الإرهاب

أبوجا (نيجيريا) – تمكن الجيش النيجيري من أسر المئات من المسلحين، بعد عملية هجومية شنها ضد جماعة بوكو حرام المتشددة، على جزر في بحيرة تشاد، حسب ما أفادت به صحيفة “ديلي بوست” نقلا عن مصادر عسكرية.

وانطلقت العملية قبل نحو أسبوعين، حيث قامت القوات البرية النيجيرية مدعومة من الطيران الحربي والمدفعية، بتطهير المنطقة من المتشددين.

وفي تعليق على نتائج العملية، قال العقيد أونييما نواتشوكفو، إن عددا من المتشددين تمت تصفيتهم على يد الجيش فيما تم أسر مئات آخرين.

وأضاف أن العسكريين أخرجوا من منطقة القتال 67 امرأة و173 طفلا أعلنوا أثناء استجوابهم أنهم أقارب للمتمردين، موضحا أن النساء والأطفال سيتم نقلهم إلى مراكز للمشردين داخليا بعد إجراء عمليات فرز وفحص.

وأعلنت منظمة العفو الدولية أن تنظيم بوكو حرام المتطرف قتل نحو 381 شخصا في نيجيريا والكاميرون منذ أبريل الماضي، مشيرة إلى أن هذا العدد أكثر بمرتين مما كان عليه في الأشهر الخمسة الماضية.

وتسعى جماعة بوكو حرام المتطرفة لتطبيق الشريعة الإسلامية في نيجيريا (وفقا لقراءتها لهذه الشريعة)، ويقف مسلحوها وراء هجمات إرهابية عديدة مرتكبة، ردا على الحملة العسكرية التي تخوضها ضد الجماعة سلطات نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون، كما تقف الجماعة وراء معظم الأعمال الإرهابية في نيجيريا.

5