نيجيريا تستبعد عقد صفقة مع بوكو حرام

الثلاثاء 2014/05/13
تفاعل دولي مع قضية الاختطاف

أبوجا ـ أفادت تقارير إعلامية في نيجيريا الثلاثاء بأن الحكومة تستبعد الاتفاق مع جماعة "بوكو حرام" على أن تحرر السلطات متشددين سجناء مقابل الافراج عن أكثر من 200 فتاة اختطفتهن الجماعة.

وأعلن الرئيس النيجيري جودلك جوناثان استبعاد عقد صفقة لإطلاق سراح السجناء عقب اجتماع مع قادة الأمن في العاصمة أبوجا.

كان زعيم بوكو حرام، أبو بكر شيكو، قد أطلق رسالة مصورة فيديو يطالب فيها الحكومة بإطلاق سراح جميع المتشددين السجناء في أنحاء نيجيريا. ويقضي بعض هؤلاء المتشددين عقوبات سجن لفترات طويلة بعد إدانتهم في قضايا إرهاب.

وظهر في مقطع الفيديو نحو 130 فتاة يرتدين الحجاب ويقرأن القرآن.

وذكر المدير العام لهيئة التوجيه الوطني مايك أوميري أن الحكومة مستمرة في فحص الفيديو جيدا للتوصل إلى أي دليل يرشد عن مكان الفتيات اللاتي اختطفن في 14 أبريل الماضي في قرية شيبوك في ولاية بورنو . ويشار إلى أن معظم الفتيات المختطفات مسيحيات.

وقال أوميري :"نتفاعل مع خبراء الجيش والاستخبارات الذين يراقبون بالفعل المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد. سوف نتبنى جميع الخيارات المتاحة لإنقاذ الفتيات، ولكننا لن نتفاوض مع الجماعة".

وأضاف أن "الولايات المتحدة والمملكة المتحدة أرسلتا بالفعل فرقا أمنية، ولكننا لن نتردد في طلب العون من بلاد أخرى حال الحاجة لذلك".

وفي إطار التفاعل الدولي مع قضية الفتيات المختطفات، ذكرت تقارير إعلامية أميريكية الثلاثاء أن طائرات مراقبة أمريكية انضمت للجهود الدولية للبحث عن أكثر من 200 فتاة اختطفهن جماعة بوكو حرام في نيجيريا .

ونقلت شبكة سى إن إن الامريكية عن مسؤولين بإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما القول في وقت متأخر من الاثنين إن أمريكا أرسلت طائرة للأراضي النيجيرية ، كما أنها تتشارك صور الاقمار الاصطناعية مع السلطات .

وأضافت الشبكة إن مسؤولين بريطانيين وأمريكيين متواجدون في العاصمة النيجيرية أبوجا للمساعدة في العثور على الفتيات .

وأشارت الشبكة إلى أنه من المتوقع وصول فريق إسرائيلي لمكافحة الارهاب لنيجيريا في القريب العاجل.

1