نيجيريا تفرج عن أعضاء في بوكو حرام بعد تأهيلهم

الأربعاء 2018/01/17
الجيش النيجيري يلقي القبض على 950 مسلحا سلموا أنفسهم

أبوجا - أخلت السلطات النيجيرية سبيل 244 عضوا سابقا في تنظيم بوكو حرام، تم إيقافهم خلال عمليات أمنية نفذها الجيش ضد التنظيم في شمال شرق البلاد، بعد أن أعربوا عن ندمهم للانتماء إلى التنظيم، وانخرطوا في برامج التأهيل والاندماج في المجتمع.

وأفاد بيان صادر عن الجيش النيجيري، أنه تم إطلاق سراح 244 عضوا بينهم 56 امرأة، و70 طفلا، جرى إيقافهم خلال عمليات أمنية ضد بوكو حرام، في محافظة بورنو.

وكان الآلاف من أعضاء بوكو حرام، قد سلموا أنفسهم إلى السلطات عقب تنفيذ الجيش النيجيري عمليات عسكرية ناجحة في مناطق سيطرة التنظيم خلال الأشهر الأخيرة، حيث أعلن الجيش، في أوائل يناير الجاري، أن 950 مسلحا سلموا أنفسهم للقوات الأمنية.

وتأسست الجماعة التي تتبنى فكرا تكفيريا في يناير 2002، حيث أعلنت عن ارتباطها بتنظيم داعش المتشدد قبل عامين، وسعيها إلى الإطاحة بالحكومة النيجيرية وتطبيق أحكام الشريعة حسب قراءتها المتشددة.

وتعتبر عمليات اختطاف الرهائن والسطو على المصارف وتجارة وتهريب الأسلحة، أهم موارد تمويل الجماعة، التي يتهم الرئيس النيجيري محمد بخاري، أعضاء في الحكومة والبرلمان بدعم أنشطتها ماليّا ولوجستيا.

5