نيجيرية تتحدى التحفظات الأميركية للفوز بقيادة منظمة التجارة العالمية

أوكونجو-ايويلا تحظى بدعم واسع من الاتحاد الأوروبي ما يعزز مسعاها لتصبح أول امرأة وأول أفريقية تتولى رئاسة المؤسسة الدولية المرموقة.
الجمعة 2020/10/30
فيتو أميركي في وجه نغوزي أوكونجو-ايويلا

جنيف - أعلنت المرشحة النيجيرية نغوزي أوكونجو-ايويلا التي يُتوقع أن تتولى قيادة منظمة التجارة العالمية، أنها لا تزال واثقة في نيل المنصب رغم معارضة الإدارة الأميركية لتوليها المنصب.

وفي ختام الجولة الثالثة من آلية اختيار مدير عام لمنظمة التجارة العالمية، أعلن المنظمون أثناء اجتماع في جنيف استناداً إلى مشاوراتهم مع كافة الوفود، أن المرشحة النيجيرية تتمتع بأوفر الحظوظ لتحقيق توافق في الآراء، إلا أن الولايات المتحدة رفضت دعمها، وفضلت الوزيرة الكورية الجنوبية.

وقال مصدر دبلوماسي غربي "عادة، كنا ننتظر أن تطلب كوريا الجنوبية الكلمة لإعلان انسحاب مرشحتها، بدلاً من ذلك، أخذت الولايات المتحدة الكلمة للإشارة إلى أن المرشحة الكورية لا تزال في السباق وللقول إنها المرشحة الفضلى".

وكتبت نغوزي التي تواجه منافستها الوحيدة المرشحة الكورية الجنوبية يو ميونغ-هي، في تغريدة "لا نزال إيجابيين!".

وتعارض الولايات المتحدة اختيار المرشحة النيجيرية لإدارة منظمة التجارة العالمية وأكد مكتب الممثل الأميركي للتجارة من واشنطن أن المرشحة الكورية الجنوبية "لديها كافة المهارات المطلوبة لقيادة المنظمة بشكل فعّال".

ورغم اعتراض واشنطن إلا أن أوكونجو-ايويلا تحظى بدعم واسع من الاتحاد الأوروبي ما يعزز مسعاها لتصبح أول امرأة وأول أفريقية تتولى رئاسة منظمة التجارة العالمية.

ولا تزال المنظمة التي تواجه أزمة وتُتخذ القرارات فيها عادة بالتوافق، محرومة من رئيس منذ استقالة البرازيلي روبيرتو أزيفيدو لأسباب عائلية في أواخر أغسطس.

واشنطن تدعم مرشحة كوريا الجنوبية يو ميونغ-هي
واشنطن تدعم مرشحة كوريا الجنوبية يو ميونغ-هي

وبعد أن عرقل الرفض الأميركي للمرشحة النيجيرية عملية اختيار رئيس للمنظمة، قرر الأعضاء عقد اجتماع في التاسع من نوفمبر في جنيف، بعد الانتخابات الأميركية في الثالث من نوفمبر، لاتخاذ قرار. وفي حال لم يحصل توافق، يمكن إجراء تصويت لكن المنظمة لم تلجأ إلى هذا الخيار من قبل.

وأعلنت المرشحة النيجيرية أنها "تتشرف جداً بإعلانها المرشحة التي تتمتع بالدعم الأكبر بين الأعضاء وبأوفر الحظوظ لتحقيق توافق في الآراء".

وكتبت في تغريدة "ننتقل إلى المرحلة التالية في التاسع من نوفمبر، رغم العقبات".

وأكدت وزارة الخارجية النيجيرية أن "نيجيريا ستواصل مشاركة الجهات المعنية بهدف ضمان تحقق التطلع النبيل لمرشحتها إلى إدارة منظمة التجارة العالمية".

وتعتبر أوكونجو-ايويلا أول وزيرة مالية في نيجيريا ولديها مسيرة مهنية طويلة في البنك الدولي كخبيرة اقتصادية في مجال التنمية.

وتبدو الأفريقية مرشحة بارزة لتحل محل البرازيلي روبرتو أزفيدو على رأس منظمة التجارة العالمية، لتصبح أول مديرة عامة من إفريقيا وأول امرأة تقود المؤسسة.

وإذا تم اختيار أوكونجو-ايويلا، فستتولى المنصب الدوليّ المرموق في وقت صعب، يواجه فيه العالم ركودًا عميقًا بعد فايروس كورونا المستجد وأزمة ثقة في التجارة الحرة والعولمة.

وكانت منظمة التجارة العالمية تكافح لكبح الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، كما واجهت انتقادات قاسية من واشنطن التي هددت بالانسحاب منها.

وأكدت أوكونجو-ايويلا انها تملك خبرة واسعة في الإصلاحات وأنها الشخص المناسب للمساعدة في إعادة المنظمة الى مسارها.