نيرون حارق روما يفتح قصره للعموم

الأحد 2014/10/26
القصر هو ثاني المعالم الأثرية في روما

روما- تقرر إعادة افتتاح القصر الذهبي الذي شيده الإمبراطور نيرون لنفسه، بعد هلاك نصف روما القديمة في حريق، أمام الزوار في العاصمة الإيطالية اليوم الأحد، على الرغم من أن أعمال التجديد لم تنته بعد.

وأطلق على القصر الرئيسي “دوموس أوريا” أو “البيت الذهبي”، وكان يضم ذات يوم بحيرة صناعية، لكنه أغلق عام 2005 لإجراء إصلاحات طارئة، وأعيد افتتاحه بعد فترة وجيزة في عام 2007 قبل أن يغلق مرة أخرى.

وبدءا من اليوم الأحد يستطيع الزوار القيام بجولة في هذا الموقع الذي بني قبل ألفي عام تقريبا، حيث سيتم تزويدهم بخوذات واقية وسيقوم أحد المتخصصين في الآثار بإرشادهم.

وهذا القصر هو ثاني المعالم الأثرية في روما التي تفتح أمام الجمهور أثناء أعمال الترميم. وأقيم جسر حول نافورة تريفي للسماح للسائحين بالاقتراب منها، بينما تحظى واجهتها الرخامية بعمليات ترميم بكلفة 2.2 مليون يورو (2.79 مليون دولار). وتعد رعاية ثروة الفن والعمارة في إيطاليا، والتي تعود إلى آلاف السنين مشكلة مزمنة في البلاد.

24