نيسان تكشف عن سيارة رقمية بالكامل

الأربعاء 2015/10/07
سيارة نيسان قد تواجه انتقادات على تصميمها

طوكيو - أصبحت التكنولوجيا جزءا لا يتجزأ من عالمنا الذي نعيش فيه حتى إنها وصلت لمجال صناعة السيارات، ولكن ماذا يحدث لو تم تصميم سيارة رقمية بالكامل لتسهل علينا عملية التواصل وتلبي كافة احتياجاتنا؟

استطاعت الشركة اليابانية نيسان والمصنعة للسيارات تصميم سيارة المستقبل والتي تعمل بالكامل بواسطة التكنولوجيا الحديثة، حيث تحتوي السيارة على لوحة قيادة مخصصة بالكامل للعرض، وبإمكان السائق والركاب القيام بنشر أي شيء على واجهة العرض الضخمة.

ومن المقرر الكشف عن السيارة في هذا الشهر ضمن معرض طوكيو للسيارات، وتحمل اسم “تياترو فور دايز” ، وقامت نيسان بنشر مفهوم العرض في جميع أنحاء السيارة بالكامل، بحيث يشمل المقاعد ويشمل أيضاً السطح الخارجي للسيارة.

وتقول نيسان إن السيارة مصممة للمستخدمين الرقميين الذين اعتادوا على استخدام الأجهزة الرقمية لمشاركة المحتوى واستخدام التقنية بشكل كبير.وتأتي السيارة بمفهومها الجديد بعد القيام بعمليات مسح واسعة لجيل الشباب الذي قدم إلى نيسان استنتاجا مفاده أن الجيل الجديد من الشباب يشعرون بأن الوقت الذي يقضونه ضمن السيارة يجب أن يتم استغلاله لتوصيل وتبادل الخبرات والمعلومات مع الأصدقاء.

وتحتوي السيارة الجديدة على كاميرا، تسمح للسائقين بتبادل ومشاركة ما يحصل بالداخل وحول السيارة بشكل فوري مع أصدقائهم.

وتعمل وظائف العرض فقط عندما تكون السيارة متوقفة، وبإمكان جميع السائقين رؤية عدادات السيارة والإعدادات والخيارات اللازمة للقيادة، بالإضافة إلى عرض أي خريطة قد تكون هنالك حاجة إليها أثناء القيادة، ويمكن تغيير حجم جميع الأمور السابقة وتصغيرها.

وقالت نيسان في بيان لها “لا يمكننا الاحتفاظ بانتباههم بالاعتماد على نفس القيم القديمة”. وأضافت “أن ما يحرك الأطفال اليوم لا يحرك آباءهم”.

وتعتبر سيارة “تياترو فور دايز” سيارة كهربائية وبالإمكان شحنها، وسيتم عرضها في معرض طوكيو للسيارات، والذي يبدأ في 30 أكتوبر الحالي. يذكر أن نيسان اختيرت ضمن لائحة العلامات التجارية الأكثر قيمة خلال العام 2015 من قبل إنتربراند، التي تُعتبر من أهم الشركات الإستشارية المتخصصة في تقييم العلامات التجارية في العالم. ففي دراسة أفضل العلامات التجارية العالمية التي نشرتها إنتربراند، تقدمت نيسان من المرتبة الـ90 لعام 2011 بقيمة 3.819 مليار دولار أميركي إلى المركز الـ56 في عام 2014 ومنه إلى المركز 49 لعام 2015، وهي اليوم أسرع العلامات التجاريّة للسيّارات نمواً بحسب دراسة هذا العام.

17