نيشينو بديلا لخليلودزيتش في تدريب اليابان

الاتحاد الياباني لكرة القدم يقيل مدرب منتخبه البوسني وحيد خليلودزيتش ويعين أكيرا نيشينو بدلا منه بعد النتائج المخيبة التي حققها المنتخب مؤخرا.
الثلاثاء 2018/04/10
مصير مجهول

طوكيو - أقال الاتحاد الياباني لكرة القدم مدرب منتخبه البوسني وحيد خليلودزيتش وعين المحلي أكيرا نيشينو بدلا منه، في خطوة تأتي قبل شهرين من انطلاق نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وتولى خليلودزيتش تدريب منتخب “السامواري” في مارس عام 2015، ونجح في قيادته إلى نهائيات كأس العالم المقررة في روسيا من 14 يونيو إلى 15 يوليو المقبلين.

إلا أن النتائج المخيبة التي حققها المنتخب في الآونة الأخيرة خلال المباريات الودية والأسلوب التدريبي للمدرب لقيا انتقادات حادة محليا.

 واضطر خليلودزيتش إلى نفي الشائعات حول إمكانية إقالته من منصبه في الأشهر الأخيرة وقال في سبتمبر الماضي “إلى الذين يهاجمونني أقول: حظا سيئا لكم لكنني سأواصل القيام بعملي. إلى متى؟ سنرى”. أما نيشينو (63 عاما)، فشغل حتى الآن منصب المدير الفني في الاتحاد الياباني.

وكان نيشينو، اللاعب السابق، مهندس أكبر انتصار للكرة اليابانية على البرازيل في أولمبياد لندن 1996، علما أن السلساو كان يضم في صفوفه حينها النجمين رونالدو وروبرتو كارلوس.

ويؤخد على المدرب البوسني عدم تحليه بالدبلوماسية في مجتمع ياباني مهذب، ما خلق أجواء توتر بينه وبين اللاعبين. وأشارت صحيفة “هونشي” الرياضية إلى أن “الشعور بالتضامن مفقود” بين اللاعبين ومدربهم.

خليلودزيتش هو ثالث مدرب يترك منصبه في المنتخبات الآسيوية الخمسة عقب التأهل وذلك قبل المشاركة في النهائيات

وشدد خليلودزيتش على أنه ليس “مستبدا”، مقرا بأن مقاربته الصريحة للأمور قد “تجرح” بعض الأشخاص في اليابان. يذكر أن خليلودزيتش نجح في قيادة الجزائر إلى الدور الثاني في مونديال البرازيل 2014 قبل أن يخسر المنتخب بصعوبة ضد ألمانيا بعد التمديد. وتلعب اليابان في نهائيات مونديال روسيا في المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبات كولومبيا، بولندا والسنغال.

وقال رئيس الأخير كوزو تاشيما للصحافيين الاثنين “ارتأينا أن المدرب الجديد يجب أن يكون معينا من الداخل، نظرا إلى أنه يتبقى لنا شهران فقط على كأس العالم”. وتابع تاشيما “بعد أن بلغنا نهائيات كأس العالم قمنا بترتيب بعض المباريات الودية لكننا قررنا في النهاية إقالة خليلودزيتش قبل يومين”.

 وأضاف “لم نتخذ هذا القرار بسبب نتائج المباريات أو بسبب تقريره فقط ولكننا استمعنا بالطبع لأراء اللاعبين. عقب مباراتي مالي وأوكرانيا، باتت العلاقة والثقة بين المدرب واللاعبين متراجعة للغاية”.

وقال تاشيما إن المدرب البوسني لم يكن يتوقع القرار. وأضاف تاشيما “عندما أبلغته مباشرة، كان انطباعي أنه شعر بالدهشة. لم يكن يتوقع مثل هذا الموقف لذا فقد بدا عليه الإحباط بعض الشيء وكان يريد معرفة السبب”.

ويعد نيشينو، الذي خاض 12 مباراة مع منتخب بلاده كلاعب، الأكثر شهرة في اليابان بسبب قيادته المنتخب الوطني نحو الفوز على البرازيل في أولمبياد لندن 1996. كما قاد نيشينو غامبا أوساكا المنتمي للدوري الياباني للفوز بلقب دوري أبطال آسيا 2008.

 وقال تاشيما “كنا نريد أن يأتي المدرب الجديد من داخل الاتحاد الياباني نظرا لتبقي شهرين فقط على كأس العالم”. وأضاف “لذا فقد قررنا الاستعانة بنيشينو كمدرب جديد لأنه يعرف الفريق وهو أكثر من اطلع على كواليس الفريق”.

وخليلودزيتش هو ثالث مدرب يترك منصبه في أحد المنتخبات الآسيوية الخمسة عقب ضمان التأهل وذلك قبل المشاركة في النهائيات. وغيرت أستراليا والسعودية مدربيهما بعد وقت قليل من ضمانهما التأهل بينما غيرت كوريا الجنوبية الألماني أولي شتيلكه واستعانت بشين تاي يونغ في آخر مباراتين بالتصفيات. وستخوض اليابان مباراتها الودية المقبلة أمام غانا في 30 مايو المقبل.

23