نيفيل يكيل المديح لغيغز

الثلاثاء 2013/12/03
غيغز لم يحقق جائزة أفضل لاعب في العالم رغم تألقه في مسيرته الرياضية

لندن - وصف الظهير الأيمن الإنكليزي المعتزل قبل عامين غاري نيفيل، زميله السابق في مانشستر يونايتد ريان غيغز بـ"السير ستانلي ماثيوس العصر الحديث" رغم فشله في الحصول على جائزة أفضل لاعب في العالم من "الفيفا" أو "فرانس فوتبول"، كما حدث مع ستانلي ماثيوس في خمسينات القرن الماضي.

ويعتقد نيفيل أن نجاح ريان غيغز في تحديه لمشاكل الشيخوخة جعله يبدو في سن أصغر بكثير من سنه الحالي، وكأنه لاعب عمره 25 عاما يسعى إلى إثبات نفسه للمدير الفني وليس للاعب فعل كل شيء في عالم المستديرة خلال الـ22 سنة الماضية منذ انطلاقة مسيرته مع اليونايتد لأول مرة عام 1991. وقال نيفيل الذي يعد أحد أكثر المدافعين الذين مثلوا منتخب إنكلترا "ما يقوم به ريان غيغز الآن شيء لا يصدق، إذا كنت لا تعرفه جيّدا وتابعت مباراة باير ليفركوزن ومانشستر يونايتد الأسبوع الماضي، فلن تتمكن من تحديد سن غيغز الحقيقي، إنه لاعب مدهش ومذهل".

وأوضح "غيغز يذكرني باللاعبين القدامى في الخمسينات والستينات، عندما تسمع عن لاعبين مثل ستانلي ماثيوس الذي لعب الكرة بشكل احترافي وعمره 40 عاما و 50 عاما، أعتقد أن الأمر قد يتكرر الآن مع ريان غيغز". وأكد في نهاية حديثه "قد ترى مدافعا أو حارس مرمى مستمرا في الملاعب حتى سن الـ40، لكن الأمر مختلف بالنسبة لجناح بدأ مسيرته وهو في السابعة عشر ربيعا حتى الآن، ولا يزال يبحث عن المزيد وتقديم الجديد، من الرائع رؤية ذلك من غيغز".

من ناحيته أكد الدولي الإنكليزي واين روني مهاجم فريق مانشستر يونايتد أنه لا يملك الكلمات لوصف ما يقوم به زميله الويلزي المخضرم ريان غيغز متوسط ميدان المانيو، مشيرا إلى كونه متأكدا أنه لن يستمر في لعب الكرة في عمر متقدم كما هو حال ريان غيغز.

23