نيكول كيدمان أميرة حزينة في افتتاح "كان"

الخميس 2014/05/15
نيكول كيدمان تشعر بالحزن بسبب "غريس أميرة موناكو"

كان- انطلقت أمس الدورة الـ67 لمهرجان كان السينمائي، أكبر ملتقى لصناع السينما العالميين، لتمتد فعالياته حتى 25 مايو الجاري. وبدأ المهرجان بفيلم الافتتاح “غريس أميرة موناكو”، من بطولة نيكول كيدمان في دور أسطورة السينما الجميلة غريس كيلي التي أصبحت أميرة موناكو بعد زواجها من الأمير رينيه، والتي لقيت مصرعها في حادث سيارة عام 1982. وانتقدت عائلة غريمالدي الحاكمة في موناكو الفيلم، ووصفته بأنه لا يحمل أي شبه لحياة أميرة موناكو. وأعلنت العائلة الملكية مقاطعتها لافتتاح المهرجان.

وجاء غضب العائلة الملكية ضد الفيلم بعد نزاع علني بين مخرجه الفرنسي أوليفييه داهان ومنتجه الأميركي هارفي وينستين حول كيفية عرض قصة الفيلم.

وقالت كيدمان خلال العرض الأول للفيلم "أشعر بحزن بالتأكيد. أعتقد أن الفيلم ليس فيه ما يؤذي العائلة الملكية، ولا سيما غريس ورينييه. إنه ليس سيرة ذاتية".

ومن المؤكد أن هذه الخلافات ستكون المحور الرئيسي في المهرجان الذي سيبدأ بداية ساخنة جدا تليق باسمه وبالضجة المثارة حوله. ويتنافس 18 فيلما من حوالي 10 دول بينها أفلام أوروبية وأميركية وأرجنتينية، على جائزة السعفة الذهبية.

24