نيمار بعد الإصابة.. فكرت في أمور سيئة حين سقطت

الأحد 2014/01/19
برشلونة يفقد نجمه نيمار لمدة شهر بداعي الإصابة

برشلونة - أعلن نادي برشلونة لكرة القدم أن لاعبه البرازيلي نيمار سيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح "بين ثلاثة وأربعة أسابيع" بسبب إصابته بالتواء في الكاحل الأيمن.

وحلّ اللاعب إلى مركز الفحوصات في برشلونة على عكازين، وخضع لفحوصات طبية أكدت الإصابة، التي بدت أقل خطورة مما توقعه الجميع، بما في ذلك البرازيلي نفسه. وبعث نيمار برسالة على الشبكات الاجتماعية قال فيها: “يا للخوف الذي أصابني، عندما سقطت فكرت في الكثير من الأمور السيئة، اعتقدت أنني تعرضت لإصابة خطيرة، فكرت في خططي لعام 2014.. لكن الرب كان معي مرة أخرى، وتوقف الأمر عند مجرد الخوف”. وأضاف: “أود شكر كل الذين صلوا من أجلي، ولا يقلقنّ أحد، سأقوم بكل شيء بسرعة وقريبا سأعود، إننا معا”.

وحدثت الإصابة في الدقيقة 21 من الشوط الأول للمباراة التي أقيمت (الخميس) أمام خيتافي في كأس ملك أسبانيا، عندما طارد نيمار إحدى الكرات، قبل أن تثبت قدمه على أرضية الملعب ولم يقو بعد ذلك على تحريكها. وبدأ البرازيلي في الصّراخ من الألم، وخرج من الملعب لتلقي العلاج على يد أطباء برشلونة، الذين طلبوا على الفور تغييره، وخرج نيمار من الملعب وهو حافي القدم اليمنى، التي لم يكن قادرا على الاعتماد عليها. ورغم أن المخاوف التي سادت في البداية من تعرضه لإصابة خطيرة بسبب تعبيرات وجه اللاعب، جاءت الفحوصات الأولى مطمئنة بعض الشيء، قبل أن تؤكدها النتائج نهائيا. ويتمثل الهدف الأكبر لنيمار الآن في العودة في الوقت المناسب لمواجهة 18 فبراير/ شباط المقبل، عندما يخوض برشلونة مواجهة ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا على ملعب المخيف مانشستر سيتي الإنكليزي.
ومبدئيا، سيغيب نيمار بشكل مؤكد عن مباريات الدوري الأسباني أمام ليفانتي وملقه وبلنسية، وقد يلحق بمباراة إشبيلية يوم الثامن من فبراير/ شباط القادم. أما التاريخ الأقرب لعودته فهو 15 فبراير/ شباط أمام رايو فاليكانو، قبل مواجهة دوري الأبطال مباشرة. كما لن يلحق البرازيلي بمواجهة دور الثمانية لكأس الملك أمام ليفانتي، وإذا ما تأهل برشلونة قد يغيب أيضا عن مبارات نصف النهائي يومي الخامس و12 من فبراير/ شباط أمام الفائز من ريال سوسييداد وراسينج سانتاندير.

23