نيمار.. شرارة الميركاتو الصيفي

تأججت الشكوك مجددا حول مستقبل نجم فريق برشلونة نيمار دا سيلفا، بعدما تلقى عرضا خياليا للرحيل عن قلعة كاتالونيا، ومن المتوقع ألا يخرج راقص السامبا عن منافسات الدوري الإنكليزي.
الجمعة 2016/02/05
من هنا سأمر

مدريد- كانت هناك تكهنات حول رحيل وشيك للفتى البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة الأسباني إلى إنكلترا الصيف الماضي، في صفقة تاريخية غير مسبوقة على الإطلاق.

فقد أشارت التقارير في الإعلام الأوروبي إلى أن مانشستر يونايتد الإنكليزي رصد مبلغا خياليا للفوز بنيمار وصل إلى 190 مليون يورو، ما يعادل 140 مليون جنيه إسترليني، ولكن مسؤولي برشلونة رفضوا تماما العرض الخيالي الإنكليزي، وأكدوا سعيهم إلى تجديد عقد نيمار الذي ينتهي عام 2018 كي يستمر في صفوف العملاق الكتالوني.

وأعاد والد نيمار الكرة مرة أخرى، وأجج الشكوك حول مستقبل نجله في البارسا، حيث ذكرت صحيفة “الصن” الإنكليزية، أن الوالد أكد أن نجله تلقى عرضا خياليا للرحيل من برشلونة مقابل 144 مليون جنيه إسترليني، ما يعادل 195 مليون يورو، ولكن نيمار الأب أكد أن هذا العرض ليس من المنافس التقليدي للبارسا ريال مدريد، وهو ما يعني أن مصدره لن يخرج عن الدوري الإنكليزي، البريميرليغ.

ويبدو أن المانيو لن يكون وحده الذي سيسعى إلى الانقضاض على نيمار في حالة رحيله عن برشلونة، ولكن “حالة الغرام” بين نيمار والمدرب الأسباني المستقبلي لمانشستر سيتي بيب غوارديولا ربما تدفع البرازيلي نحو ملعب الاتحاد.

فقد أكد نيمار، بعد إعلان السيتي تولي “البيب” مسؤولية الفريق بدءا من الموسم المقبل، أنه يُقدر غوارديولا بشدة، وأنه ينتظر اليوم الذي يعمل فيه معه، أو حسب نص التصريح: غوارديولا رجل أقدره حقا، وسأحب العمل معه.

وفي نفس الوقت فإن نيمار نفسه ربما يريد الرحيل من برشلونة رغم تألقه مع الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، فيما يعرف بالثلاثي الرهيب، فإنه ربما يسعى ليكون نجم الشباك الأوحد، وأن يتخلص من سطوة نجومية ميسي التي لا تزال تهيمن على البارسا.

وفي سياق متصل نفى والد النجم البرازيلي نيمار، صحة كل التقارير التي راجت مؤخرا حول اجتماعه ونجله مع مسؤولين من نادي ريال مدريد الغريم التقليدي لبرشلونة، واصفا تلك التقارير بأنها شائعات كاذبة وسخيفة.

وكانت تقارير أسبانية ذكرت أن نيمار ووالده التقيا مع مسؤولين من ريال مدريد في حفل جائزة الكرة الذهبية في زيوريخ، مشيرة إلى أن إدارة النادي الملكي تعتزم رفع قيمة العرض المقدم للنجم البرازيلي من أجل إقناعه بعدم تمديد عقده مع النادي الكاتالوني.

"حالة الغرام" بين نيمار والمدرب الأسباني المستقبلي لمانشستر سيتي بيب غوارديولا ربما تدفع البرازيلي نحو ملعب الاتحاد

من ناحية أخرى تتعاقب في الصيف المقبل بطولة كوبا أميركا والألعاب الأولمبية المقامة في البرازيل، الأمر الذي سيجعل بعض النجوم وعلى رأسهم نيمار دا سيلفا في حيرة كبيرة، فنجم برشلونة مرشح للمشاركة في كلتا المسابقتين بالنظر لقيمته، لكن ذلك قد يرهقه كما أنه من الممكن أن يحرمه من عطلته الصيفية.

هذه القضية حللها المدير التقني للاتحاد البرازيلي جيلمار رينالدي الذي أشار إلى أنه رغم رغبة البرازيل في ضمه إلا أنه سيتم اتخاذ القرار بناء على رغبة اللاعب وظروفه. حيث “في الحقيقة نريد أن نشرك نيمار في كلتا المنافستين، لكننا سنتحدث قبل ذلك مع اللاعب وناديه”.

وأضاف “إنها مسألة لياقة بدنية، لكن على العموم سيقدم لي دونغا في الأيام القليلة القادمة الأسماء الثلاثة (المتجاوز عمرهم 23 سنة) التي من المفترض أن تنضم إلى المنتخب المشارك في الألعاب الأولمبية القادمة”.

وعن وضعية نيمار ومدى قبوله بالوضع قال “الأمر الأساسي هو أن يرغب نيمار في لعب ريو دي جانيرو، ففترة المسابقة ستتزامن مع عطلة اللاعب ولذلك فالقرار لا يتوقف علينا فقط”، جدير بالذكر أن كوبا أميركا ستجرى ما بين الثالث والـ26 من شهر يونيو المقبل، في حين أن الألعاب الأولمبية ستكون في غشت أي بعد شهر واحد فقط.

وكان نيمار قد أخفق في تسجيل ضربة جزاء، خلال المباراة التي تجمع الفريق بضيفه فالنسيا، ضمن مسابقة كأس أسبانيا. هذه الضربة هي الرابعة التي يضيعها النجم البرازيلي هذا الموسم في مختلف المسابقات، بعد أن سدد 8 ضربات جزاء بنسبة نجاح 50 ٪.

وأعاد نيمار بهذه الضربة الضائعة ذكريات ذهاب نصف نهائي كأس ملك أسبانيا من العام الماضي، حين انبرى لركلة جزاء في ذات الدور من البطولة أمام فياريال وأضاعها أمام أسينخو.
23