نيمار كاسر ظهر السامبا في مونديال البرازيل

السبت 2014/08/02
نيمار الموهبة المثيرة للجدل والفتى الهش

قبل انطلاقة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، قرر جمهور البرازيل إجراء حملة شعبية وجمع توكيلات مكتوب عليها “أنا مشجع للسيليساو وأرغب في دخول نيمار قائمة المونديال”.

لكن تلك الحملة لم تغير من قرار المدرب البرازيلي كارلوس دونغا الذي قرر عدم استدعائه لصغر سنه، وفي ليلة الرابع من يوليو 2014، حاصرت جماهير المنتخب البرازيلي مستشفى ساو كارلوس، الذي نقل إليه النجم نيمار بعد إصابة خطيرة بالظهر، تعرض لها إثر تدخل المدافع الكولومبي كارلوس زونيجا عليه بطريقة قوية في مباراة منتخب السامبا أمام كولومبيا ضمن مباريات دور الثمانية في مونديال البرازيل.

لاشك أن الحادثتين السابقتين تعكسان مدى الشهرة والأهمية اللتين يتمتع بهما النجم الواعد للمنتخب البرازيلي ونادي برشلونة”نيمار داسيلفا” لدى الجماهير البرازيلية.


نصيحة بيليه


ولد نيمـار داسيلفـا سانتـوس جونيـور المعروف باسم “نيمار” في 5 فبـرايـر/ شباط 1992، في مدينة ساوباولو البرازيلية، بدأ لعب كرة القدم في سن مبكرة ولفت الأنظار إليه بموهبته ومهاراته المميزة، ووقع اختيار نيمار على نادي سانتوس البرازيلي بناء على توصية الجوهرة السوداء للكرة البرازيلية بيليه الذي قال لنيمار “اختر اللعب في سانتوس ولا ترحل حتى تنضج تماما ” ليوقع نيمار عقده الأول مع سانتوس في 2003، وانضم إلى أكاديمية شباب سانتوس في سن الرابعة عشرة.

سافر قناص هجوم سانتوس الشاب إلى إسبانيا، لينضم إلى صفوف الريال المتخمة بالنجوم آنذاك كرونالدو وزيدان وروبينهو، واجتاز نيمار الاختبار الذي أجراه مع النادي الملكي، لكن سانتوس أغرى الموهبة البرازيلية الصاعدة بالمال لإبقائه في صفوفه حين دفع له مبلغ مليون يورو، وتألق نيمار في المواسم التي خاضها مع ناديه وحصل معه على الدوري البرازيلي «3 مرات} أعوام «2010،2011، 2012} وكأس البرازيل لعام 2010 وكأس الليبرتادورس لعام 2011، وحصد أيضاً العديد من الألقاب الشخصية “أفضل لاعب شاب في الدوري البرازيلي عام 2009، وأفضل مهاجم وأفضل لاعب في الدوري البرازيلي ثلاث مرات أعوام «2010، 2011، 2012} وجائزة هداف الدوري البرازيلي مرتين عامي 2012 و2013، وجائزة هداف كأس البرازيل عام 2010، وجائزة هداف الليبرتادورس عام 2012، وحصل على جائزة بوشكاش الذهبية لأجمل هدف عن هدفه أمام نادي فلامينغو في الدوري البرازيلي لعام 2011، وأتمها بفوزه مع منتخب السيليساو بجائزة الكرة الذهبية في كأس القارات 2013، وجائزة هداف كوبا أميركا للشباب عام 2011.

فضل الكتالوني على الملوك

بعد قيام نادي برشلونة بسداد مبلغ 13.5 مليون يورو مؤخرا إلى سلطات الضرائب الإسبانية، فإن صفقة نيمار أصبحت أغلى صفقة لاعب في تاريخ كرة القدم، إذ وصلت قيمتها إلى 111.7 مليون يورو

سعى العديد من الأندية الأوروبية للظفر بخدمات اللاعب الواعد الذي قدم خلال السنوات التي لعبها مع سانتوس والمنتخب البرازيلي الشاب مهارات مميزة وفنيات أمتعت الجماهير ورسمت البسمة على وجوهها.

استعان ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الإسباني برئيس الاتحاد الأوروبي بلاتيني وسكرتير عام الفيفا جيروم فالكة لإتمام التعاقد مع البرازيلي نيمار، للضغط على الشركات الراعية والتي تمتلك جزءا من حقوق نيمار لإقناعها بتسهيل انتقاله إلى برشلونة .

وأخيراً حط النجم البرازيلي الواعد في 28 مايو 2013 أقدامه في الكامب نو بصفقة كبيرة وصلت ما يقارب الـ57 مليون يورو لمدة خمسة مواسم، لينتهي الجدل الذي أثاره اللاعب قبيل انتقاله ما بين النادي الملكي والغريم التقليدي الكتالوني، والجدل ما بين الكتالوني نفسه ولاعبه ميسي، حيث أشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن إدارة برشلونة أخذت برأي الأرجنتيني ليونيل ميسي قبل إتمام التعاقد مع البرازيلي نيمار دا سيلفا، وكان رد فعل ميسي إيجابياً للغاية، بل وشجّع برشلونة على التعاقد مع نيمار، وتفهّم ميسي جيدا أن برشلونة وهو شخصيا بحاجة إلى هداف آخر، وأن المسؤولية لا يجب أن تقع بأكملها على عاتقه، وفعلت إدارة برشلونة نفس الأمر مع نيمار، حيث أوضحت له منذ البداية أن ميسي لا يزال هو القائد، وأن قيادته للفريق ليست عرضة للتحدي.

لكن في النهاية نال النجم البرازيلي حصة من محبة الجماهير الكتالونية بدأت تنافس حصة الأرجنتيني ليونيل ميسي، فهو يجمع ما بين السرعة والمهارة، ويضيف إليها شيئاً من الفنيات ليزيد الحماس في قلوب الجماهير التي سرعان مـا تصفق عقب كل مهارة يقدمها اللاعب، هو يشكل كابوساً مرعباً للمدافعين فيربكهم بهدوئه وسرعة بديهتــه في التخلص من الرقابة اللصيقة التي يحكمها المدافعون عليه، إلا أنه يجد مخرجاً ومنفذاً في كل مرة وفي أسوأ الظروف، ولم يعد النجم الأرجنتيني المعضلة الوحيدة التي يفرز لها مدربو الليغا ساعات من التفكير حول الطرق المجدية لإيقاف لاعب مهـاري كميسي، فنيمـار أًصبــح يصـنع الفـارق أيضـاً.


نيمار الصفقة الأغلى في التاريخ


بعد قيام نادي برشلونة بسداد مبلغ 13.5 مليون يورو مؤخراً إلى سلطات الضرائب الإسبانية، فإن صفقة نيمار أصبحت أغلى صفقة لاعب في تاريخ كرة القدم، إذ وصلت قيمتها إلى 111.7 مليون يورو، وتخطت الصفقة 95 مليون يورو التي دفعها ريال مدريد لضم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ومبلغ 101 مليون يورو التي دفعها الملكي من أجل التعاقد مع الويلزي غاريث بيل.

وذلك بإضافة المبالغ السابقة إلى مبلغ 17.1 مليون يورو سُدّدت لنادي سانتوس البرازيلي من أجل الحقوق الاتحادية لنيمار، ومبلغ 40 مليون يورو التي سددت لشركة “إن أند إن” ومبلغ 2.7 مليون يورو سددت لوالد اللاعب كعمولة بصفته وكيل نيمار، ومليوني يورو دفعها النادي الكتالوني لسانتوس في حالة دخول نيمار المنافسة النهائية على الكرة الذهبية، و6 ملايين يورو لشخصيتين كشف عنهما أنهما من الرعاة، ودفوعات مالية أخرى، وهو ما كشفته تسريبات لصحيفة ماركا الإسبانية.

كارثة كاد يسببها نيمار

يبدو أن شخصية نيمار وملامحه الطفولية ساهمت في أن يكون نجمه محببا لدى الأطفال ومقربا إلى طفولتهم، حيث أصبح إحدى الشخصيات الكرتونية للفنان ماورسيو دي سوزا أبرز رسامي الكاريكاتير في البرازيل

أثارت التسريبات التي تناقلتـها الصحـف عن شبهات فساد وحقيقة الأموال التي دفعتهـا إدارة برشلونة لضم نيمار والتي تجاوزت فعلياً 57 مليون يورو للاعب يبلغ من العمر 21 عاماً، الكثير من إشـارات الاستفهام وكادت تسبب كوارث حقيقية وفضائح تشوه سمعة أحد أعرق الأندية الإسبانية والأوروبية والعالمية، حيث دعا رئيس نادي برشلونة السابق جوان لابورتا رئيس النادي الكتالوني "ساندرو روسيل" إلى تفسير ما يثار حول صفقة البرازيلي نيمار دا سيلفا، وتم تجريم روسيل بإبرام عقود وهمية للتعاقد مع النجم البرازيلي فيما يتعلق بالقيمة المادية للصفقة والتي تم التعتيم عليها بشكل كامل، ليتهم روسيل باختلاس مقابل مادي قدره 38 مليون يورو من صفقة ضم نيمار، وأعلن على إثرها ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة استقالة "لا رجعة فيها" من منصبه على خلفية شبهات الفساد المحيطة بصفقة اللاعب البرازيلي نيمار، وقال روسيل في خطاب الوداع “لقد أكدت مرارا أن صفقة نيمار سليمة، وأنها أثارت غيرة آخرين”، ليغلق فيما بعد ملف قضية صفقة نيمار، وأصدرت المحكمة الإسبانية العليا حكماً ببراءة البارسا من أي مخالفات بعد دراسة ملفات الصفقة المقدمة من البارسا، لتطوي معها صفحة كارثة كاد يسببها نيمار للنادي الكتالوني.

نيمار في حياة الأطفال

فيما يبدو أن شخصية نيمار وملامحه الطفولية ساهمــت في أن يكون نجمــه محبباً لدى الأطفال ومقرباً إلى طفــولتهم، حيث أصبح إحدى الشخصيات الكـرتونية للفنان ماورسيــو دي سوزا أبرز رسامي الكــاريكاتير في البرازيــل، الفنان الذي أوضـح أن أبرز مشكلة واجهته في عمله هو تحديد صفة الشعر الخاصة بنيمار فقال مازحاً “سأتعاقد مع مصفف الشعر الخاص لنيمار من أجل الاتفاق معه على تهدئة وتيرة تغيير شكل شعر اللاعب"، ورد عليه نيمار "الجميع يعلمون أنني أحب تغيير تصفيفة شعري، وأحياناً يبدو بلون فاتح، وأحياناً بلون قاتم، ماوريسيو يشكو دائماً من هذا ولكنه اعتاد على هذا بالفعل وتأقلم معه"، وحضر نيمار حفل إصدار أول عدد من مجلة الأطفال التي حملت اسم "نيمار جي أر" والتي جسدت حقائق عن حياة نيمار الشخصية وعائلته.

وفي حادثة إنسانية، حقق نيمار حلما لطفلين نازحين سوريين، هما "ليمار وجومان النجم" اللذان وقفا طويلا أمام الفندق المستضيف للمنتخب البرازيلي قبيل مباراة الكاميرون ضمن نهائيات كأس العالم في العاصمة برازيليا، وطلبا من مذيعة قناة "ريدي ريكور" أن تساعدهم على تحقيق الحلم وهو أن يرسل النجم نيمار كلمة لأطفال سوريا اللاجئين في دول العالم، وبالفعل فاجأ نيمار الطفلين السوريين اللذين يقيمان منذ سنة ونصف في البرازيل بعد لجوئهما من سوريا وخرج في تسجيل مصور أرسله للقناة ذاتها، وجهه للطفلين ولجميع أطفال سوريا اللاجئين حول العالم، يرحب بهما في البرازيل في أي وقت.

الكولومبي الذي قضى على حلم نيمار

بدأ لعب كرة القدم في سن مبكرة ولفت الأنظار إليه بموهبته ومهاراته المميزة، فوقع اختيار نيمار على نادي سانتوس البرازيلي بناء على توصية الجوهرة السوداء للكرة البرازيلية بيليه الذي قال له: (اختر اللعب في سانتوس و لا ترحل حتى تنضج تماما)

بعد أن فشل في إقناع المدرب البرازيلي دونغا والانضمـام إلى صفوف منتخب السيليساو في مونديال جنــوب أفريقيا 2010، أخيــراً وجــد نيمــار نفسه والحلم الذي لطالما راوده بقيادة منتـخــب بلاده إلى لقب كــأس العالم في طريقـه لأن يتحقـق بقيـادة المدرب البرازيلي سكـولاري في مونـديال البرازيل 2014، قبـل أن يتعـرض، في المبــاراة التي خاضهــا مع منتخــب بلاده في الدور ربع النهائي وانتهت بفــوز السامبا بهدفين لهدف، وعلى إثر التحــام قوي مـع لاعب المنتخب الكولومبي كاميلو زونيغا، إلى كسر في إحدى فقرات الظهر أصابته بشلل للحظات وأخرجته من الملعب، لتقضي على حلمه بقيادة منتخبه للقب كأس العالم وكادت أيضاً تقضي على حيــاتــه الكروية قبل أن يعلن الكادر الطبي المسؤول عن المنتخب البرازيـلي أنه أصبــح بحـالـة جيـدة وسيغيـب عن الملاعب إلى مـا بعـد العـرس العــالمي.

والإصابة أثارت الكثير من ردود الأفعال حيث أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أنه سيقوم بتحليل صور الفيديو وتقارير حكام مباراة البرازيل وكولومبيا، ليقرر ما إذا كان سيفتح تحقيقا ضد المدافع الكولومبي خوان زونيغا الذي تسبب بالإصابة لنجم السيليساو نيمار، وكتب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تغريدة على تويتر قال فيها: "نيمار أتمنى لك الشفاء العاجل يا صديقي"، وقال مسعود أوزيل لاعب المنتحب الألماني: "نيمار أنا غير سعيد لإصابتك.. أتمنى لك الشفاء و كلنا معك".وقالت رئيسة الوزراء البرازيلية ديلما روسيف لنيمار “نحن معك و البرازيل أيضا معك”.

وطالب أسطورة الأرجنتين، دييغو مارادونا، الفيفا بعقوبـة ضد الكـولومبي زونيغا، وصرح النجـم الألماني السابق لوثر ماتيوس "إن الدموع ملأت أعيننا عندما سمعنا بهـذه الإصابة، جميع القائمين على كـرة القدم الألمانية يتمنون له الشفـاء العاجل". وقال الظاهرة رونالدو في تصريح لوسائل الإعلام، إن النية كانت واضحة لإيذاء نيمار ولم يكن ذلك تصرفاً طبيعياً، ليرد الكولومبي زونيغا "تدخلت بشكل طبيعي.. لم أفكر في إصابته وكنت أدافع عن ألوان منتخب بلادي".

وهكذا غادر نيمار منصات التتويج التي كان يحلم بها ليكتفي بمشاهدة منتخب بلاده وهو يكمل المشوار على شاشة التلفاز، بعد أن لعب نيمار دوراً هاماً مع منتخب السيليساو و سجل له أربعة أهداف خلال مبارياته في مونديال السامبا.

15