نيمار: مباراة مرسيليا لا علاقة لها بكرة القدم

الثلاثاء 2017/10/24
استفزازات أفقدت نيمار صوابه

باريس – لن يكون بمقدور النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا أن ينسى بسهولة مباراة القمة الأولى له في الدوري الفرنسي لكرة القدم مع ناديه باريس سان جرمان أمام مضيفه أولمبيك مرسيليا، وهي المباراة التي كانت أشبه بالجحيم.

وأشارت صحف إسبانية إلى أن اللاعب البرازيلي كان يتعرض للاعتداء من قبل جماهير مرسيليا في كل مرة يقترب فيها من جانبي الملعب لتنفيذ الركنيات، حيث كانوا يلقون عليه أشياء مختلفة.

وتسببت تلك الأحداث في فقدان نيمار لصوابه وحصوله على البطاقة الحمراء بعد أن أشهرت في وجهه البطاقة الصفراء مرتين في غضون دقيقتين فقط. اعتدى الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس، لاعب مرسيليا، على نيمار ليحتسب الحكم خطأ لصالح اللاعب البرازيلي، بيد أن الأخير قام بضرب اللاعب الأرجنتيني ليرى البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الطرد.

واعترف نيمار بعد المباراة قائلا “لم أتحلّ بالهدوء، أعترف بخطئي، مرسيليا لعب بشكل جيد ولكننا كنا أقل من مستوانا المعهود”.

23