نيمار وكافاني يدخلان تاريخ كأس العالم

السبت 2016/10/08
الأرقام لا ترسم حقيقة المهارات

ساو باولو (البرازيل) - سحقت البرازيل منافستها بوليفيا بخمسة أهداف دون رد في تصفيات كأس العالم لكرة القدم، ليحقق بذلك المدرب تيتي ثالث انتصار له على التوالي، بعدما قدمت بطلة العالم خمس مرات أفضل أداء لها منذ فترة طويلة. ولم تفز بوليفيا بأي مباراة خارج أرضها في تصفيات كأس العالم منذ 1993.

وقدمت البرازيل عرضا رائعا في الشوط الأول سجلت خلاله أربعة أهداف. ورفع نيمار دا سيلفا رصيده من الأهداف طوال مسيرته إلى 300 هدف بعدما قاد منتخب بلاده للفوز على بوليفيا في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018.

وبدأ صاحب الـ24 عاما مسيرته مع سانتوس، حيث سجل 138 هدفا قبل أن ينتقل في 2013 إلى برشلونة، حيث سجل 95 هدفا بالإضافة إلى 49 هدفا مع المنتخب البرازيلي الأول و18 هدفا مع منتخبات الفئات السنية. وأصبح نيمار رابعا خلف بيليه (95)، رونالدو (67) وروماريو (56) في قائمة الهدافين التاريخيين للمنتخب البرازيلي، الذي سيخوض لقاء فنزويلا الثلاثاء المقبل دون نجمه الذي تلقى إنذارا خلال الشوط الأول من لقاء بوليفيا. وأنهى صاحب القميص رقم 10 تلك الليلة المميزة بالدماء بعد تعرضه لضربة بالكوع على رأسه، حيث تلقى العلاج المناسب قبل أن يتم استبداله بويليان وسط تصفيق حار من جماهير ملعب أرينا داس أوناس.

منتخب باراغواي يواصل سلسلة هزائمه بتلقيه الهزيمة الثانية، بعدما خسر أمام كولومبيا بهدف نظيف، وسبقها هزيمة أمام أورغواي برباعية

سقوط أرجنتيني

تابع منتخب الأرجنتين حصد خيباته والتراجع إلى الوراء بعد تعادله مع بيرو بهدفين لكل منهما، وهو التعادل الثاني على التوالي بعد تعادله في الجولة الماضية مع فنزويلا. وفشل راقصو التانغو في فك عقدة الفوز على بيرو في عقر دارها وتحديدا منذ تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال في العام 2004 عندما فازت الأرجنتين وقتها بثلاثة أهداف لهدف. وبعد هذا الانتصار، أصبحت بيرو بمثابة العقدة للأرجنتين خصوصا عندما يكون اللقاء بينهما على ملعبها بعد ثلاثة تعادلات متتالية في مشوار تصفيات قارة أميركا الجنوبية أعوام 2008 بهدف لكل منهما، ثم 2012 بهدف لكل منهما، وأخيرا هذا العام. وبعد أن كان المنتخب الأرجنتيني يحتل المركز الثالث في التصفيات تراجع إلى الوراء ليحتل المركز الخامس في مشواره نحو المونديال الروسي.

وواصل منتخب أوروغواي انتصاراته القوية في التصفيات اللاتينية، بعدما اكتسح ضيفه الفنزويلي بثلاثة أهداف دون رد، محققا انتصاره الثاني على التوالي في التصفيات. وشهدت المباراة دخول أدينسون كافاني للتاريخ بعدما نجح في تسجيل هدفين من ثلاثة أهداف سجلتها أوروغواي، حيث أصبح ثانى أفضل أهداف فى تاريخ منتخب أوروغواى، بعدما رفع رصيده من الأهداف مع منتخب بلاده إلى 36 هدفا، ليعادل الرقم القياسى المُسجل باسم دييغو فورلان، حيث يظل لويس سواريز الهداف التاريخي برصيد 46 هدفا. كما يعتبر كافانى أول لاعب أوروغوياني يتمكن من تسجيل هدفين في مباراتين متتاليتين في تاريخ تصفيات كأس العالم.

الإكوادور تنجح في تحقيق فوز غائب على تشيلي منذ أربع أعوام

ثلاثية تاريخية

نجحت الإكوادور في تحقيق فوز غائب على تشيلي منذ أربع أعوام وتحديدا منذ العام 2012 عندما فازت وقتها الإكوادور بثلاثة أهداف لهدف، ومنذ ذلك الوقت حققت تشيلي ثلاثة انتصارات متتالية على الإكوادور. ويعد الفوز بثلاثة أهداف هو أكبر فوز يحققه المنتخب الإكوادوري على تشيلي على مدار تاريخ المواجهات بينهما.

وواصل منتخب باراغواي سلسلة هزائمه بتلقيه الهزيمة الثانية، بعدما خسر أمام كولومبيا بهدف نظيف، وسبقها هزيمة أمام أورغواي برباعية. ويتصدر منتخب أوروغواي ترتيب المجموعة برصيد 19 نقطة، ثم البرازيل (18 نقطة)، ثم الإكوادور (16 نقطة) بفارق الأهداف عن كولومبيا، والأرجنتين، ثم باراغواي (12 نقطة)، ثم تشيلي (11 نقطة)، ثم بيرو (8 نقاط)، ثم بوليفيا (7 نقاط)، وأخيرا فنزويلا برصيد نقطتين.

23