نيمار يخشى تبعات الإصابة

اللاعب البرازيلي يعود إلى التشكيلة الرسمية للمنتخب البرازيلي المشارك في مونديال روسيا.
الخميس 2018/05/17
لحظات عصيبة

ساو باولو - وصف نجم المنتخب البرازيلي وباريس سان جرمان الفرنسي نيمار الإصابة التي هددت مشاركته مع بلاده في نهائيات كأس العالم 2018 في كرة القدم في روسيا، بـ”إحدى أصعب اللحظات التي عشتها”.

وعاش البرازيليون لحظات عصيبة بسبب إصابة نيمار بكسر في مشط القدم اليمنى في أواخر فبراير، لأنهم تخوفوا من إمكانية غيابه عن نهائيات كأس العالم المقررة بين 14 يونيو و15 يوليو المقبلين، بعد إجرائه عملية جراحية وابتعاده عن فريقه سان جرمان.

وعاود أغلى لاعب في العالم مؤخرا التمارين مع ناديه، وورد اسمه ضمن التشكيلة الرسمية التي أعلنها مدرب المنتخب تيتي لخوض المونديال. قال نيمار “أدرك أن الناس قلقون بعض الشيء، لكن لا أحد يشعر بالقلق مثل ما أشعر به أنا، ولا يوجد أي شخص متلهف على العودة بقدر تلهفي، ولا أحد يعيش حالة خوف جراء ذلك قدر ما أشعر به أنا من خوف”.

وأصيب النجم البرازيلي الذي كلف سان جرمان 222 مليون يورو الصيف الماضي خلال مباراة في الدوري الفرنسي ضد مرسيليا، وخضع لعملية جراحية أوائل مارس.

واستدعاه تيتي إلى التشكيلة النهائية التي أعلنها الإثنين، على أمل أن يكون في كامل جاهزيته لخوض النهائيات الروسية. وعن تعافي نيمار في الوقت المناسب للتواجد مع المنتخب، قال تيتي “سنكون أقوى كثيرا بوجود نيمار. إنه أحد أفضل ثلاثة لاعبين في العالم. لكن لكي يتمكن هو شخصيا من الوصول إلى القمة، يحتاج إلى فريق صلب”.

23