نيمار يدشّن مشوار الكلاسيكو بقيادة برشلونة إلى الفوز

الاثنين 2013/10/28
نيمار يضرب بقوة في أول كلاسيكو

مدريد- حسم برشلونة الكلاسيكو الأول هذا الموسم مع غريمه التاريخي ريال مدريد عندما اسقطه في كاتالونيا 2-1 في مباراة تألق فيها نجمه البرازيلي الجديد نيمار في المرحلة العاشرة من الدوري الأسباني لكرة القدم.

وعزز برشلونة صدارته برصيد 28 نقطة وبقي الوحيد من دون خسارة، فيما سقط الريال للمرة الثانية بعد تعثره الأول أمام جماهيره ضد الجار أتلتيكو مدريد وبالنتيجة نفسها. والتقى الفريقان 258 مرة في جميع المسابقات والمباريات الودية، ففاز ريال مدريد 94 مرة وبرشلونة 106 وتعادلا 58 مرة. وخلال الدوري تواجها 167 مرة ففاز ريال مدريد 70 مرة وبرشلونة 65 مرة وحسم التعادل باقي المواجهات.

وبدأ الضغط في المباراة مبكرا عندما نال سيرجيو بوسكيتس بطاقة صفراء لعرقلته دي ماريا، فرد قائد ريال سيرجيو راموس التحية عندما اجتاح نيمار. ولم تشهد أول ربع ساعة أي فرصة حقيقية من الطرفين في ظل أفضلية بسيطة لبرشلونة، إلى أن سدّد بايل كرة عالية بيسراه من خارج المنطقة. وحاول نيمار التمويه على باب المنطقة أمام المدافع دانيال كارباخال، لكن تسديدته جاءت ضعيفة بين أحضان الحارس دييغو لوبيز الأساسي في الدوري والاحتياطي في دوري الأبطال لمصلحة ايكر كاسياس. لكن نيمار لم يأبه لذلك فبعد أقل من دقيقة اخترق اينيستا منطقة الفريق الملكي مطاردا من ثلاثة لاعبين، لكنه اختار التمرير إلى الجهة اليسرى حيث نيمار فعكسها وسدد أرضية ارتدت من قدم كارباخال إلى الزاوية اليسرى للوبيز مسجلا هدفه الأول في مشاركته الأولى. ومن أول فرصة حقيقية لريال، أهدر خضيرة هدف التعادل بفرصة ثمينة من مسافة قريبة إثر عرضية لرونالدو، إذ صد فالديز تسديدته ببراعة، فيما طالب الألماني بركلة جزاء للمسة يد على أدريانو.

واستمرت الإثارة في الشوط الثاني، واقترب ريال من مرمى فالديز عن طريق بايل بعد اختراق من خضيرة، لكن الدفاع تدخل في آخر لحظة ، ورد فريق برشلونة على الهجمة المدردية بتسديدة من اينيستا ارتدت من الدفاع.

وتمكن البديل سانشيس من إضافة الهدف الثاني بعد تمريرة حاسمة من النجم البرازيلي نيمار ليتابع التشيلي الدولي تألقه في الفترة الأخيرة ويريح جمهور برشلونة الذي بدأ باحتفالاته ويوجّه ضربة نفسية للاعبي ريال. وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة تمكن البديل المدريدي خيسي بعد تلقيه لتمريرة حاسمة من رونالدو من هز الشباك الكتالونية معلنا تذليل الفارق.

واللافت أن المباراة انتهت من دون أن يسجل ميسي أو رونالدو، فعجز الأول عن الانفراد بصدارة هدافي المباريات الرسمية للكلاسيكو حيث يتعادل راهنا مع أسطورة ريال الفريدو دي ستيفانو (18 هدفا) مقابل 12 لرونالدو.

وتعرض ملقة الذي بلغ الموسم الماضي ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لخسارة مذلة على أرضه أمام سلتا فيغو 0-5. وهذه الخسارة الخامسة لملقة هذا الموسم، لكنها جاءت على يد وصيف القاع الذي ارتقى إلى المركز الرابع عشر بعدما سجل 8 أهداف فقط في مبارياته التسع السابقة. وسقط التشي بعد 3 انتصارات متتالية أمام ضيفه غرناطة بهدف وحيد حمل توقيع التشيلي مانويل ايتورا.

وتغلب ليفانتي على ضيفه اسبانيول بثلاثية للمغربي نبيل الزهار والسنغالي بابا ديوارا، فرفع رصيده إلى 16 نقطة في المركز السابع بفارق الأهداف عن خيتافي الخامس.

23