نيمار يهدي الفوز للبرازيل في المباراة الافتتاحية

الجمعة 2014/06/13
ثنائية نيمار تنقذ البرازيل من فخ مباراة الافتتاح

ساو باولو- قاد المهاجم نيمار البرازيل المضيفة الى اجتياز فخ المباراة الافتتاحية وسجل ثنائية منحت بلاده الفوز على كرواتيا 3-1 في ساو باولو ضمن الجولة الأولى من المجموعة الأولى لمونديال 2014 على ملعب "ارينا كورنثيانز".

وسجل نيمار واوسكار هداف البرازيل، ومارسيلو هدف كرواتيا، فيما يلعب في المجموعة عينها المكسيك والكاميرون اليوم الجمعة.

وهذه المرة الرابعة التي تخوض البرازيل المباراة الافتتاحية ففازت على المكسيك 4-صفر في 1950، واسكتلندا 2-1 في 1998، وتعادلت مع يوغوسلافيا من دون اهداف في 1974، لتحقق امام كرواتيا فوزها الافتتاحي الثالث.

وعادت كأس العالم الى البرازيل، البلد الاكثر تتويجا باللقب (5 مرات)، للمرة الاولى منذ 1950 حين وصل "سيليساو" الى المباراة الحاسمة قبل ان يخسر امام جاره الاوروغوياني 1-2 امام 200 الف مشجع غص بهم ملعب "ماراكانا" في ريو دي جانيرو.

ولا تزال مرارة نهائي 1950 في فم الجمهور البرازيلي الذي يحلم بان يتمكن منتخب بلاده من الظفر باللقب العالمي للمرة الاولى منذ 2002 والسادسة في تاريخه.

ودخل البرازيليون الى العرس الكروي العالمي وهم متفائلون بحظوظهم خصوصا أن مدربهم الحالي هو لويز فيليبي سكولاري الذي قادهم الى اللقب الخامس عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان على حساب الغريم الالماني.

وعادت البرازيل بالذاكرة الى عام 2006 عندما تواجهت مع الكروات في الجولة الاولى من الدور الاول لمونديال المانيا وخرج "سيليساو" فائزا بهدف سجله ريكاردو كاكا الذي حسم المواجهة الرسمية الوحيدة لبلاده مع منافسه الحالم بتكرار انجاز 1998 عندما فاجأ العالم بوصوله الى الدور نصف النهائي على حساب المانيا وانهائه المونديال الفرنسي في المركز الثالث.

واكد المنتخب الكرواتي انه من المنتخبات الصعبة رغم اضطراره الى خوض الملحق القاري لكي يتأهل الى النهائيات ورغم غيابه عن مونديال جنوب افريقيا 2010، وهي المسابقة الوحيدة الى جانب كأس اوروبا 2000 يفشل بالتأهل اليها.

وغاب عن كرواتيا مهاجمها الاساسي ماريو ماندزوكيتش بسبب الايقاف بعد نيله بطاقة حمراء في الملحق امام ايسلندا في التصفيات.

كما افتقدت كرواتيا الى المدافع يوسيب سيمونيتش بعدما ثبتت محكمة التحكيم الرياضي عقوبة ايقافه 10 مباريات التي فرضها الاتحاد الدولي (فيفا) لاحتفاله بالتأهل بعبارات عنصرية.

ولم تخسر الدولة المضيفة المباراة الافتتاحية في تاريخ المسابقة، كما لم تخسر البرازيل على ارضها في مباراة رسمية منذ نصف نهائي كوبا اميركا 1975 امام البيرو 1-3 في بيلو هوريزونتي.

واعتمد المدرب لويز فيليبي سكولاري الذي قاد بلاده الى اللقب للمرة الخامسة والاخيرة في 2002 على خطة 4-2-3-1 مع داني الفيش وتياغو سيلفا ودافيد لويز ومارسيلو في الدفاع، وباولينيو ولويز غوستافو واوسكار وهولك ونيمار في الوسط وفريد في الهجوم.

وحصلت كرواتيا على فرصة بالغة الخطورة مطلع اللقاء عندما ارتقى ايفيتسا اوليتش لعرضية ايفان بيريسيتش من الجهة اليمنى فسددها من فوق الظهير داني الفيش ارتدت من محاذاة القائم الايسر الى خارج الملعب (7).

وافتتحت كرواتيا التسجيل بعد عرضية من النشيط اولتيش فشل نيكيتسا يلافيتش في تسديدها بالطريقة الملائمة، ففاجأت الظيهر الايسر مارسيلو اذ ارتدت من قدمه على مسافة قريبة من المرمى داخل الشباك (11)، لتهز الصدمة اركان الملعب ويسجل لاعب ريال مدريد الاسباني الهدف الاول في النسخة العشرين من المونديال.

وهذا اول هدف تسجله البرازيل عن طريق الخطأ في مرماها في تاريخ المونديال (98 مباراة).

وبحثت البرازيل عن الرد فوصلت كرة عرضية الى نيمار الذي خاض مباراته الدولية الخمسين مع اوريفيردي، حاول الوصول اليها قبل ان تخرج الى ركنية (15).

وحاول لاعب الوسط باولينيو اخذ الامور على عاتقه فاخترق المنطقة وسدد كرة صدها الحارس ستيبي بليتيكوسا بسهولة (21).

ولعبت البرازيل ببطىء خلافا للحماسة التي اظهرتها في الشوط الاول، في ظل تحرك كرواتي جيد مع الكرة، لكن نيمار بقي القلب النابض هجوميا في ظل غياب لفريد عن المعادلة.

1