نيوزيلندا تتوج حمامة بدينة بلقب "طائر العام"

حمامة غابة بدينة تفوز بلقب "طائر العام" في نيوزيلندا.
الثلاثاء 2018/10/16
طيور متفردة تواجه تهديدات

ولينغتون – توجت حمامة غابة بدينة تميل إلى الإفراط في الأكل بلقب “طائر العام” في نيوزيلندا، في منافسة سنوية شهدت معارك عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفضائح تلاعب في الأصوات.

وتحقق فوز حمامة الغابة عبر حملة ركزت على حجم وشهية الطائر، حيث انطلقت معركة على الإنترنت للبحث عن الطائر الأكثر استدارة في نيوزيلندا، وفقا لما ذكرته منظمة “فورست آند بيرد” في بيان أمس الاثنين.

وتميل الطيور الممتلئة إلى التهام الفواكه الناضجة بكثرة، والتي يمكن أن تختمر في معدتها وتتحول إلى كحول. ووردت تقارير عن أن حمام الغابة يسقط من على الأشجار لأنه ثمل لدرجة عدم القدرة على البقاء في مكان مرتفع.

وبالرغم من أن أعداد حمام الغابة مصنفة على أنها مستقرة بشكل عام، فإنها تواجه خطر الانقراض محليا في بعض المناطق حيث لا يوجد سيطرة مستمرة على المفترسات، وفقا لمنظمة “فورست آند بيرد” المعنية بالحفاظ على الطبيعة.

وتقول المنظمة إن “مصير الكثير من الغابات مرتبط بحمام الغابة، حيث إن هذه هي الطيور الوحيدة النيوزيلندية الكبيرة بشكل كاف لالتهام وتفريق فواكه كاراكا وميرو وتاوا وتاريري كبيرة الحجم”. وشهدت المنافسة، التي أطلقتها “فورست آند بيرد” لرفع الوعي حول الطيور المحلية المتفردة في نيوزيلندا والتهديدات التي تواجهها، فضيحة تصويت على المستوى الدولي عندما أرسلت عناوين لبروتوكول الإنترنت “آي.بي” في أستراليا أصواتا لطائرين مختلفين.

وجذبت المنافسة عشرات الآلاف من محبي الطيور المتحمسين، بداية من أطفال المدارس إلى أشخاص تجاوزوا الثمانين من العمر يدافعون عن طيورهم المفضلة. وشاركت في التصويت أيضا رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن.

24