نيوزيلندا تشعل الصراع في المجموعة الأولى لمونديال السيدات

السبت 2015/06/13
نيوزيلندا تجبر كندا صاحبة الضيافة على التعادل

أوتاوا (كندا) - نجح المنتخب النيوزيلندي في إذكاء المنافسة في المجموعة الأولى ببطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات المقامة حاليا في كندا، بعدما تعادل مع المنتخب الكندي سلبيا في الجولة الثانية من مباريات المجموعة.

وكاد المنتخب النيوزيلندي أن يحسم المباراة لصالحه لكن إمبر هيرن أهدرت فرصة التسجيل من ضربة جزاء للفريق. وارتفع رصيد المنتخب الكندي في صدارة المجموعة إلى أربع نقاط بفارق نقطة واحدة أمام منتخبي الصين وهولندا، بينما أحرز الفريق النيوزيلندي أول نقطة له محتلا المركز الرابع الأخير.

ومن جانب آخر أحبط المنتخب الصيني مغامرة نظيره الهولندي وانتزع منه فوزا ثمينا 1-0 في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول من البطولة. وأحرز المنتخب الصيني أول ثلاث نقاط له في البطولة ليقتسم المركز الثاني مع نظيره الهولندي بفارق الأهداف فقط خلف المنتخب الكندي الذي يلتقي مع المنتخب النيوزيلندي في المباراة الثانية بالمجموعة. ويدين المنتخب الصيني بالفضل في هذا الفوز المستحق للاعبته وانغ لي سي التي أحرزت الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للقاء لتحرم المنتخب الهولندي من مواصلة مفاجآته في أول مشاركة له بمونديال السيدات.

وفرض المنتخب الصيني سيطرته على مجريات اللعب وكان الأقرب للتسجيل في العديد من الفرص لكن الحظ عانده في أكثر من فرصة خطيرة.

ورغم الهجمات المتبادلة بين الفريقين والتي كان أخطرها لصالح المنتخب الصيني، ظلت الشباك خالية من الأهداف بفضل تألق حارسة مرمى هولندا ساري فان فينندال لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. وفي الشوط الثاني، كان لسيدات الصين نصيب الأسد من السيطرة على مجريات اللعب أيضا وإن سنحت بعض الفرص التهديفية للاعبات هولندا.

وفيما استعد المنتخب الهولندي للخروج من المباراة بنقطة التعادل الثمينة، خدعت لي سي الدفاع الهولندي واستقبلت كرة طولية خلف الدفاع ثم لعبتها مباشرة إلى داخل المرمى ليكون هدف التقدم القاتل في بداية الوقت بدل الضائع للمباراة.

وأجل المنتخب النرويجي تأهل نظيره الألماني إلى الدور الثاني بإرغامه على التعادل 1-1 على ملعب “لانسداون” في أوتاوا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية من النسخة السابعة لنهائيات كأس العالم للسيدات.

وكانت المباراة ثأرية بالنسبة إلى النرويجيات خاصة أنهن خسرن أمام الألمانيات في نهائي كأس أوروبا قبل عامين. وبكر المنتخب الألماني بطل العالم مرتين عامي 2003 و2007، بالتسجيل عندما سددت جينيفر موروغان كرة قوية أفلتت من يدي إينغريد هييلمسيث فتهيأت أمام إنيا ميتاغ التي تابعتها داخل المرمى. وهو الهدف الرابع لميتاغ في البطولة بعد ثلاثيتها في مرمى ساحل العاج (10-0) في الجولة الأولى. لكن النرويج بطلة العالم في النسخة الثانية عام 1995 على حساب الألمانيات بالذات، نجحت في إدراك التعادل من ركلة حرة مباشرة.

22