نيوكاسل وإيفرتون في حلبة كبار الدوري الانكليزي

الثلاثاء 2013/12/24
نيوكاسل يتابع مفاجآته ويدنو من كوكبة الطليعة

لندن - نجح فريق نيوكاسل الإنكليزي في فرض بصمته في الدوري هذا الموسم خلال ست مواجهات من أصل ثماني. وكـان انتصاره الأخـير بثلاثة أهـداف دون رد على مضيفـه كريستال بـالاس حاسما، ليصبح على مـرمى سـت نقـاط مـن ليفربـول المتصدر.

ويحتل نيوكاسل حاليا المركز السادس في مشهد مغاير تماما لما كان عليه الوضع قبل 12 شهرا حينما كان النادي يصارع الهبوط بعد خسارة قاسية بسبعة أهداف لثلاثة أمام أرسنال لكنه أفلت في النهاية ليحتل المركز 16.

وكان ثلاثي الإدارة في نيوكاسل وهم ألان باردو ومايك أشلي وجو كينير، قد تعرض لانتقادات كثيرة على مدار 12 شهرا الأخيرة، لكن المدرب والمالك ومدير الكرة في النادي يمكنهم الآن الاستمتاع بعيد الميلاد، بعد أن أصبح فريقهم على نحو غير متوقع من المنافسين على لقب الدوري الانكليزي الممتاز.

وقال باردو إن نتائج الفريق الحالية تثبت أن الأمور تسير في طريقها الصحيح. وأضاف "نحن في موقف جيد كفريق". وأوضح "أعلم أن هناك بعض الآراء الغريبة حولنا من الخارج لكننا نعمل سويا من أجل تطوير الفريق". وتابع "مالك النادي سعيد جدّا وأنا كذلك واللاعبون يشعرون بالرضا لأن من دونهم ما كان ليتحقق هذا الأمر".

واختير باردو أفضل مدرب عن شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعدما حقق فريقه انتصارات أثارت الإعجاب على تشيلسي وتوتنهام ونوريتش سيتي ووست بروميتش بعد بداية صعبة لحملته. وبعدها خسر الفريق على نحو مفاجئ في ضيافة سوانزي سيتي قبل أن يحقق أول انتصاراته على مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد منذ 1972.

وسيلتقي نيوكاسل على أرضه مع ستوك سيتي يوم الخميس وأرسنال يوم الأحد. ومع اقتراب فترة الانتقالات الشتوية يسعى باردو إلى التعاقد مع لاعبين جدد للحفاظ على قوة الدفع. وقال مدرب ساوثامبتون وريدينغ ووست هام يونايتد السابق "ستكون فرصة جيّدة لتعزيز صفوفنا. لم أتحدث كثيرا مع المسؤولين عن القدرات المالية المتاحة، لكننا سنعمل على التعاقد مع لاعبين بارزين. قمنا بعمل جيّد في آخر فترتي الانتقالات".

من ناحية ثانية يسعى فريق إيفرتون المتألق إلى إنهاء العام دون هزيمة على أرضه. وأصبح "جوديسون بارك" ملعب إيفرتون من أحب الملاعب إليه، حيث بات الفريق على بعد مباراتين فقط من إنهاء عام ميلادي كامل دون هزيمة على أرضه في الدوري الإنكليزي.

وكانت آخر مباراة خسرها إيفرتون على أرضه في الدوري أمام تشيلسي وبهدفين لهدف في 30 ديسمبر/ كانون الأول 2012.

ومن وقتها خاض الفريق 17 مباراة فاز في 12 منها وتعادل في 5 لينهي الموسم الماضي في المركز السادس ويحلّق حاليا في المركز الرابع. ومن أجل إكمال عام 2013 دون هزيمة على أرضه يحتاج الفريق إلى تجنب الخسارة أمام سندرلاند في 26 ديسمبر/ كانون الأول وساوثامبتون بعدها بثلاثة أيام.

ولم يكتف الفريق بتحقيق هذا الإنجاز على أرضه حيث شهدت مبارياته خارج الأرض انتصارات مدوّية حين سجل أول فوز في ملعب مانشستر يونايتد في 21 عاما كما تعادل مع أرسنال بعد مباراة قوية. وخسر الفريق مباراة واحدة طوال الموسم في ضيافة مانشستر سيتي وباتت جماهير إيفرتون تعشق الطريقة الهجومية التي يلعب بها المدرب الأسباني روبرتو مارتينيز بدلا من الأسلوب المتحفظ السابق.

23