نيوكاسل يواصل يقظته على حساب ليفربول

الأحد 2014/11/02
واصل نيوكاسل مسلسل نتائجه الإيجابية بفوز صعب على ضيفه ليفربول

لندن - واصل نيوكاسل مسلسل نتائجه الإيجابية بفوز صعب وبهدف نظيف على ضيفه ليفربول في مباراة أقيمت لحساب الجولة العاشرة من الدوري الإنكليزي.

جاء فوز نيوكاسل بفضل هدف الأسباني أيوز بيريز في الدقيقة 74، مستفيدا من خطأ مدافع ليفربول ألبرتو مورينيو.

وبدأ لقاء نيوكاسل وليفربول مع معرفة الفريقين بعدم قبول اقتسام النقاط على اثنين، فنيوكاسل يريد الصعود من مركزه الرابع عشر والقريب من الهبوط بمسافة نقطتين، وليفربول أراد من اللقاء الفوز والقفز إلى المركز الرابع بشكل مؤقت.

أهمية اللقاء جعلته يبدأ بشكل مثير خصوصا من قبل أصحاب الأرض الذين هددوا المرمى أكثر من مرة عبر بابيس سيسيه، وكانت هناك مطالبة بركلة جزاء في الدقيقة العاشرة لموسى سيسوكو إثر تعرضه لمضايقة من جو ألين.

وانتقل الشوط الأول تدريجيا من مرحلة الحماس إلى الهدوء، فرغم الاستحواذ الأكبر لليفربول على الكرة، إلا أنه لم يخلق أي فرصة خلال الدقائق الخمس والأربعين الأولى، وكذلك كان حال نيوكاسل.

لتتحول دقائق البداية المثيرة إلى دقائق مملة، باستثناء فرصة أخرى لبابيس سيسيه تصدرت الأحداث مع ركلة ركنية أخطأ الحارس مينوليه بتقديرها، ليسددها المهاجم السنغالي في الدقيقة 36 نحو المرمى، لكن جلين جونسون أنقذ مرمى ليفربول من هدف محقق.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، وسط أداء سيئ من ليفربول وتفوق نسبي لنيوكاسل.

وبدأ الشوط الثاني مع دفع مدرب نيوكاسل بأيوز بيريز بدلا من سيسيه، ورغم عدم قدرة نيوكاسل على خلق أي فرصة في الشوط الثاني، إلاّ أن الدقيقة 74 حملت لهم أنباء جيدة للغاية، فمن كرة عرضية قام ألبرتو مورينو بتجهيزها للاعب البديل أيوز بيريز، فلم يرفض الأخير الهدية وسجل هدف فريقه الأول.

بيريز انفرد من جديد بمرمى ليفربول في الدقيقة 77، لكن الحارس البلجيكي مينوليه أبعد تسديدة بيريز إلى ركلة ركنية باستخدام قدمه. ولم يقم ليفربول بردة فعل إيجابية بعد تلقيه الهدف، لينتهي اللقاء بفوز نيوكاسل بهدف نظيف.

23