"هاتريك" نيغريدو يقود مانشستر سيتي إلى إنجاز تاريخي

الخميس 2013/11/07
نيغريدو الشمعة التي أضاءت هجوم مان سيتي

لندن - أحرز ألفارو نيغريدو ثلاثية وأضاف سيرجيو أغويرو هدفين ليضمن مانشستر سيتي، الصعود إلى دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بالفوز على ضيفه سسكا موسكو.

على ملعب الاتحاد وأمام 43 ألف متفرج، استحق الفريق الإنكليزي التأهل بعدما أكرم وفادة ضيفه تشسكا موسكو الروسي 5-2 بعدما كان تغلب عليه 2-1 في موسكو قبل أسبوعين.

وفرض المهاجمان الدوليان الأرجنتيني سيرجيو أغويرو والأسباني ألفارو نيغريدو نفسيهما نجمين للمباراة، فسجل الأول ثنائية وصنع هدفا، وسجل الثاني هاتريك.

افتتح الأرجنتيني أغويرو التسجيل بعد أقل من ثلاث دقائق من ركلة جزاء ثم أضاف الهدف الثاني بعد 20 دقيقة من تمريرة سيرغي إيجناسيفتش.

وعزّز الأسباني ألفارو نيغريدو تقدم فريقه بالهدفين الثالث والرابع إلا أن لاعبي سيتي فقدوا التركيز في أوقات ليسجل الفريق الروسي هدفين عبر سيدون دومبيا.

وأضاف نيغريدو مهاجم منتخب أسبانيا الهدف الخامس لمانشستر سيتي في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة. وبذلك ضمن مانشستر سيتي تأهله لمرحلة خروج المغلوب برفقة متصدر المجموعة بايرن ميونخ، حيث رفع السيتي رصيده إلى 9 نقاط محتلا المركز الثاني في المجموعة بفارق 3 نقاط عن البايرن الذي فاز في مباراة أخرى على فيكتوريا بلزن التشيكي صاحب المركز الأخير، أما سسكا موسكو الروسي فتجمّد رصيده عند 3 نقاط في المركز الثالث.

من جانبه بات بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب من المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي بفوزه على مضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي1-0. على ملعب "فيكتوريا بلزن" وأمام 11360 متفرجا، تابع الفريق البافاري انتصاراته المتتالية بقيادة مدربه الجديد الأسباني جوزيب غوارديولا ورفعها إلى 4 بفضل هدافه الدولي الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي سجل الهدف الوحيد. وحقق بايرن ميونيخ الأهم وجدد فوزه على الفريق التشيكي بعدما كان سحقه بخماسية نظيفة.

ورفع بايرن ميونيخ عدد انتصاراته المتتالية إلى 9 وعادل بالتالي الرقم القياسي لبرشلونة.

وعزّز بايرن ميونيخ موقعه في الصدارة برصيد 12 نقطة بفارق 3 نقاط أمام مانشستر سيتي الذي حقق في أول موسم له بقيادة مدربه التشيلي مانويل بيليغريني، ما أخفق فيه مرتين مع مدربه السابق الإيطالي روبرتو مانشيني وبلغ الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

وعلى ملعب "يوفنتوس أرينا" في تورينو وأمام 38 ألف متفرج، انتهت القمة النارية بين يوفنتوس وريال مدريد بالتعادل 2-2.

وعاد ريال مدريد الأسباني حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (9)، بتعادل ثمين وبات على مشارف ثمن النهائي على غرار باريس سان جرمان الفرنسي في حجز بطاقته مبكرا بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه إندرلخت البلجيكي 1-1 بعدما كان سحقه بخماسية نظيفة ذهابا في بروكسل قبل أسبوعين، وأهدر مانشستر يونايتد الإنكليزي فرصة الاقتراب أكثر من الدور الثاني بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه ريال سوسييداد الأسباني.

وكان التعادل أشبه بالخسارة بالنسبة إلى يوفنتوس الذي فشل في الثأر لخسارته ذهابا 1-2 في مدريد، لأنه تراجع إلى المركز الأخير وبات مطالبا بالفوز في مباراتيه الأخيرتين على قلعة سراي التركي وكوبنهاغن الدنماركي لتخطي الدور الأول، فيما عزز النادي الملكي موقعه في الصدارة وبات في حاجة إلى نقطة واحدة لضمان التأهل والصدارة.

وفي المجموعة ذاتها، أنعش كوبنهاغن آماله في المنافسة على البطاقة الثانية بتغلبه على ضيفه قلعة سراي بهدف وحيد سجله دانيال براتن. ورفع كوبنهاغن رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثالث وهو الرصيد ذاته لقلعة سراي الثاني.

وأجل إندرلخت تأهل باريس سان جرمان بإرغامه على التعادل 1-1 على ملعب بارك دي برانس وأمام 44 ألف متفرج، وهي النقطة الأولى في الدور الأول للفريق البلجيكي الذي كان مني بخسارة مذلّة على أرضه أمام الفريق الباريسي ذهابا.

وانتهت مباراة شاختار دانييتسك الأوكراني وباير ليفركوزن الألماني بالتعادل السلبي أيضا على ملعب "دونباس أرينا" وأمام 50 ألف متفرج.

وحافظ باير ليفركوزن على المركز الثاني برصيد 7 نقاط بفارق نقطتين أمام شاختار الثالث.

23