هاتف آيفون الجديد يبشر بثورة في عالم التحكم بالأوامر الصوتية

الخميس 2016/09/08
جهاز مقاوم للماء

لندن - شيء ما ينقص هاتف آيفون الجديد.. إنها الفتحة الصغيرة التي اعتاد الملايين منا لسنوات على استخدامها لتوصيل سماعات الرأس.

يرفض بعض محبي هواتف آيفون الخطوة التي كانت متوقعة على نطاق واسع إذ اجتذب التماس على الانترنت يحث أبل على الإبقاء على فتحة سماعات الرأس أكثر من 300 ألف توقيع لكن في نفس الوقت يبشر موردو الأجهزة والخبراء بتغيير في كيفية تفاعل المستخدمين مع أجهزتهم.

ويقولون إن الاستغناء عن فتحة السماعة يفسح المجال لسماعات حديثة صغيرة الحجم يمكنها أن تنفذ عدة مهام في آن واحد من الترجمة وتصفية الضوضاء غير المرغوب فيها والسماح للمستخدم بالتحكم في أجهزة أخرى عن طريق الصوت. كما أن الخطوة سترفع قيمة ما يسمى بسوق "السماعات الذكية" إلى 16 مليار دولار في غضون خمس سنوات.

يذكر هذا بفيلم الخيال العلمي الرومانسي "هي" (هير) الذي أنتج عام 2013 ويدور حول رجل يقع في غرام برنامج تشغيل كمبيوتر له صوت امرأة. لكن بعض مراقبي صناعة الهواتف الذكية يقولون إن تلك الفكرة الخيالية أقرب إلى التحقق مما يعتقد كثيرون ويشيرون إلى التحسينات في التقنيات اللاسلكية والذكاء الصناعي وعمر البطارية.

تبرر أبل إزالة فتحة السماعة بأنها خطوة ذكية للتخلي عن تكنولوجيا عمرها 100 عام ولزيادة المساحة داخل آيفون. وعرضت كبدائل سماعة تعمل بكابل أبل الخاص وموائما للأنواع القديمة لكنها شجعت على استخدام سماعات لاسلكية جديدة.

وقال فيل شيلر نائب رئيس قسم التسويق العالمي في أبل وهو يعلن عن إطلاق سماعات "ايربود" اللاسلكية الجديدة التي يبلغ ثمنها 159 دولارا "ليس من المنطقي أن نربط أنفسنا بهواتفنا عن طريق الأسلاك".

وقال جونثان أيفي كبير مسؤولي التصميم في أبل "نحن فحسب على أعتاب مستقبل لاسلكي حقيقي كنا نعمل من أجل بلوغه منذ سنوات عدة".

السماعة الذكية

وقالت أشهر شركة للتكنولوجيا في العالم إن هاتفها آيفون 7 سيبدأ بسعر قدره 649 دولارا في حين أن سعر النسخة آيفون بلس سيبدأ عند 769 دولارا.

وأضافت أن الهاتف الجديد سيبدأ طرحه في الأسواق الرئيسية ومن بينها الولايات المتحدة والصين في السادس عشر من سبتمبر أيلول.

والهاتف الجديد آيفون 7 المقاوم للماء والمزود بكاميرا ذات عدستين عالية الوضوح.

وقالت أبل إن آيفون 7 مزود بكاميرا 12-ميجابكسل بآلية التقريب (الزوم) وإن نسخة "بلس" مزودة بكاميرتين.

وتجري الشركة تغييرا كبيرا على منتجها الرئيسي الذي يزودها بأكثر من نصف إيراداتها مرة كل عامين وجاء التعديل الرئيسي السابق في التصميم في جهاز آيفون 6 في عام 2014. وتدل التعديلات المتواضعة في الهاتف الجديد إلى أن دورة التغيير ستكون كل ثلاثة أعوام.

وقالت أبل إن ساعتها (أبل ووتش الفئة الثانية) المضادة للماء ستتاح في أكثر من 25 دولة اعتبارا من السادس عشر من سبتمبر. وقال المحلل الفني باتريك مورهيد "أتوقع تحسن مبيعات الساعات بشكل كبير".

1