هاتف أساسي متقشف يعالج إدمان الهواتف الذكية

هاتف لايت فون 2 لا يسمح بالتواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني أو تصفح الإنترنت.
الجمعة 2019/09/06
هاتف تقليص إغراءات استخدام الهواتف لفترات طويلة

  لندن - طرحت شركة لايت فون جيلا جديدا من هواتفها التي تسعى لاستثمار اتساع هواجس إدمان الهواتف الذكية من خلال هاتف صغير يقدم الوظائف الأساسية دون بهرجة لتقليص إغراءات استخدام الهواتف لفترات طويلة.

وقالت الشركة الأميركية أمس إنها بدأت شحن هاتف لايت فون 2 إلى الداعمين، وفتح باب الطلب المسبق عبر موقعها الإلكتروني مقابل 350 دولارا، على أن يبدأ التسليم في منتصف شهر أكتوبر المقبل.

ويأتي طرح الجهاز الجديد بعد أشهر من إطلاق حملة ضمن منصة “إندي غو غو” وبعد عام على ظهور أول جيل من جهاز لايت فون، الذي تم تسويقه بسعر 150 دولارا.

ويقدم الهاتف الذكي، الذي يعمل بتقنية “جي.أل.تي.إي 4” الوظائف الأساسية بطريقة بسيطة وهو بحجم بطاقة ائتمان ومغطى بالبلاستيك ليكون قادرا على امتصاص الصدمات.

ويحتوى على شاشة صغيرة بمساحة 2.84 بوصة فقط بالأبيض والأسود تعمل بتقنية الحبر الإلكتروني (إي إنك). ويبلغ وزنه 78 غراما فقط. وتستثمر الشركة في تزايد تشخيص إدمان استخدام الهواتف الذكية، على أنها مرض نفسي يدعى “متلازمة الهاتف الذكي”.

ويؤكد بعض علماء النفس أن الوصول إلى الهاتف الموجود في جيبنا هو رغبة متأصلة في الفضول الغريزي، بينما يجادل آخرون بأنه شكل من أشكال الإدمان يغذيه الخوف من الانقطاع عن الأصدقاء والعائلة والعالم بأسره.

ويشير مسح واسع أجرته شركة إعادة شراء الإلكترونيات “بانك ماي سيل” إلى أن مستخدم الهاتف الذكي العادي يفحص جهازه 63 مرة في اليوم.

ويحتوي لايت فون 2 على مكبر صوت وجهاز استشعار القرب وميكروفون وزر للتشغيل وزر للقفل ومنفذ مايكرو يو.أس.بي، إلى جانب معالج أساسي لتشغيل نسخة مبسطة من من نظام تشغيل أندرويد لايت أو.أس.

ويمكن أن يعمل كهاتف غير ذكي لدعم الوظائف الأساسية فقط مثل المكالمات والرسائل والمنبه، وهو متاح من خلال اشتراك يبلغ 30 دولارا بالشراكة مع شركات الاتصالات في الولايات المتحدة.

وفي حال اختيار عدم الاشتراك، يمكن للمستخدم ربط لايت فون 2 بالهاتف الأساسي وضبط إعادة توجيه المكالمات مما يجعل من الممكن استخدامه كهاتف مستقل أو كمكمل لهاتفك الحالي. ويرى مراقبون أن استخدامه كهاتف مكمل يمكن أن يكون الأكثر إغراء للمستخدمين للابتعاد عن الهواتف الذكية المتطورة في أوقات معينة مثل السفرات السياحية أو العمل والانشغالات العاجلة.

ولا يسمح لايت فون 2 بالوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني والأخبار والإعلانات، مما يجعله يقدم تجربة مستخدم جديدة من خلال ما تطلق عليه الشركة اسم “الأدوات القابلة للتخصيص”.

وتشتمل تلك الأدوات والتطبيقات على الآلة الحاسبة وساعة المنبه، إلى جانب الخرائط وخدمات النقل.

وزودت الشركة جهازها الجديد ببطارية كبيرة نسبيا مقارنة بحجم الوظائف التي يقوم بها وتبلغ سعتها 950 ميلي أمبير، الأمر الذي يجعله قابلا للاستخدام لمدة 3 أيام من التشغيل المنتظم ونحو أسبوع من الاستخدام المحدود.

ويحتوي هاتف لايت فون 2 على تقنية بلوتوث والشبكة اللاسلكية، إلا أنه رغم ذلك لا يسمح بتصفح الإنترنت.

10