هاتف فيفو يرفع سقف تقنيات التعرف على المستخدم

السبت 2017/12/23
منافس جديد بسعر منخفض يبلغ 250 دولارا فقط

بكين – أعلنت شركة “فيفو” عن تطوير أول هاتف ذكي مزود بمستشعر لبصمة الأصابع أسفل الشاشة. وقالت إن التقنية الجديدة في هاتفها الذكي الجديد “في 7” تنافس جميع التقنيات الأخرى من حيث السرعة والدقة والتكلفة وبضمنها تقنية التعرف على الوجوه التي طرحتها شركة أبل في جهاز آيفون 10.

وأوضحت الشركة الصينية أن المستشعر”سينابتك أف.أس9500 كلير آي.دي” الذي لا يتعدى سُمكه 0.7 ميليمتر يتيح إمكانية تركيب مستشعر بصمة الأصابع تحت زجاج شاشة “أو.أل.إي.دي” مع إمكانية تصميم الهاتف الذكي بدون حواف تقريبا.

وأشارت إلى أنه عبارة عن مستشعر بصري، يتم معه إضاءة شاشة “أو.أل.إي.دي” للقيام بعملية المسح الضوئي بشكل انتقائي. ويقوم الماسح الضوئي بالتحقق من صورة بصمة الأصابع ويتيح إمكانية الوصول إلى الهاتف الذكي في حالة البصمة المطابقة.

وقال باتريك مورهيد خبير التكنولوجيا في موقع “فوربس.كوم” إن المستشعر يعمل بسلاسة وبسرعة تصل إلى ضعف سرعة وظيفة التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد التي قدمتها أبل (فيس أي.دي) إضافة إلى أن قارئ بصمة الأصابع الجديد أقل تكلفة من تكلفة تقنية أبل.

وعززت فيفو مكانة هواتفها في مجال التقاط صور السلفي حين زودت الهاتف الذكي “في 7” بكاميرا أمامية فائقة الوضوح تبلغ دقتها 24 ميغا بكسل، في حين جاءت الكاميرا الخلفية بدقة 16 ميغا بكسل.

وتسعى فيفو من خلال جعل الكاميرا الأمامية أكثر وضوحا من الكاميرا الخلفية على عكس الشائع في الهواتف الـذكية الأخرى، إلى استقطاب عشاق التقاط صور السلفي.

وزودت الشركة الهاتف الجديد الذي يعمل بنظام تشغيل غوغل “أندرويد ناغت” بشاشة واسعة تبلغ مساحتها 5.7 بوصة.

ورغم المزايا الكبيرة التي يتمتع بها الهاتف إلا أن الشركة طرحته في الصين بسعر يبلغ نحو 250 دولارا فقط وهو ما يمنحه ميزة تنافسية في الكثير من الأسواق وخاصة الدول الفقيرة.

10