هاجس الأخطاء الدفاعية يؤرق الأرجنتين

الاثنين 2014/06/30
خط الدفاع نقطة ضعف المنتخب الأرجنتيني

برازيليا - بات هاجس الأخطاء الدفاعية صلب المنتخب الأرجنتيني يؤرق المدرب أليخاندرو سابيلا. سبب الأخطاء الدفاعية التي ظهر عليها منتخب التانغو في الدور الأول قلقا كبيرا للاعبين والمدرب. حارس الفريق سيرجيو روميرو قال: "لا يمكننا تكرار الأخطاء التي حصلت في الدور الأول، مع هذه الأدوار الإقصائية الخطأ قد يكون ثمنه كبيرا للغاية".

أما المخضرم ماكسي رودريغيز قال "في هذه الأدوار أي فريق يستطيع الفوز عليك مهما كان اسمك وتاريخك كبيرا، الأخطاء سيكون ثمنها باهظا". وتؤكد التقارير الصحفية الأرجنتينية على نية المدرب أليخاندرو سابيلا تغيير خطة الفريق إلى 4-4-2، لتأمين المساندة الدفاعية التي ظهرت غائبة من خط الوسط وتسببت بمشاكل عديدة في الدور الأول.

أعرب المدافع فرناندو غاغو عن ثقته في طريقة لعب المنتخب الأرجنتيني في مونديال البرازيل، لكنه اعترف بأنها تشوبها بعض "الأخطاء" الدفاعية. وقال لاعب بوكا جونيورز "سنستمر في مواجهة خطورة لأننا فريق هجومي، ولسنا فريقا يعتمد على الاستحواذ ولكن على الانتقال السريع. المسألة الواضحة وهي تصحيح بعض الأخطاء، ولكن هوية الفريق دائما ما كانت هكذا". وأضاف "أدائي الشخصي يتطور للأعلى، وكذلك الفريق، بدأنا ببعض القلق، ومع مرور المباريات أصبحنا أكثر هدوءا".

وحول المواجهة القادمة أمام سويسرا يوم غد الثلاثاء في دور الـ 16 بالبطولة، قال "إنها خصم صعب. لن تكون مباراة سهلة، مثلها مثل باقي مباريات البطولة، فعلينا النظر إلى كوستاريكا وما فعلته في مجموعة تضم ثلاثة من أبطال العالم. علينا التفكير في الحاضر، وهي المباراة أمام سويسرا".

وأضاف "في الهجوم، تمتلك لاعبين اثنين سريعين. قد واجهناهم منذ عامين، وكلما تركوا لنا مساحات سنسعى إلى استغلالها"، وذلك في إشارة إلى مواجهة 29 فبراير في مدينة برن السويسرية التي انتهت بفوز راقصي التانغو 3-1 بهاتريك لليونيل ميسي وهدف لشيردان شاكيري.

وأكد أن فريقه يخوض كل المباريات في المونديال كما لو كانت "النهائي"، مضيفا "وكذلك المباريات الثلاث الأولى في مرحلة المجموعات، والمسؤولية كبيرة كالعادة. فرق كبرى مثل أسبانيا وإنكلترا وإيطاليا لم تتمكن من تخطي مرحلة المجموعات ونحن تجاوزناها بعدد مثالي من النقاط".

يقول المدرب سابيلا :”عندما يهاجم الخصم أغمض عيني و أتمنى الأفضل..” ، تصريح يعكس حجم معاناة المنتخب الأرجنتيني في الخط الخلفي، بتواجد أسماء مغمورة و أخرى لا ترقى للنوعية التي يحتاجها أي فريق للمنافسة على لقب بطولة كأس العالم، فالحارس الأساسي سيرجيو روميرو يفتقر للخبرة، فيما يفتقد خط الدفاع بقيادة ديميكيليس، كامبانيارو، غاراي للجودة المطلوبة، بابلو زباليتا ربما أفضل الأسماء الموجودة في الخط الخلفي.

23