هاجس ضربة مصرية لـ"حماس" يسيطر على قادتها

الجمعة 2013/09/13
مصر تتعامل بحزم مع مسألة أمنها القومي

غزة – قال مسؤول في حكومة حركة حماس المقالة، أمس الخميس، إن الحديث عن احتمال شن الجيش المصري هجوماً عسكرياً على قطاع غزة «أمر مستبعد».

واعتبر يوسف رزقة، المستشار السياسي لرئيس وزراء الحكومة المقالة، إن العمق الجغرافي والتاريخي بين البلدين يحول دون إمكانية هجوم الجيش المصري على غزة.

واتهم رزقة طرفاً فلسطينياً محسوباً على حركة فتح بالوقوف وراء الترويج لاحتمال مثل هذا الخيار «لإقحام غزة في أحداث مصر».

وقال إن «هذه الإشاعات تحرض الجيش والقيادة المصرية على حماس وتخلق أجواء عدائية بهدف الاستقواء على غزة وشن هجوم عليها وردع المقاومة».

وذكر رزقة أن الحكومة المقالة تجري اتصالات مستمرة مع جهاز المخابرات المصرية وشخصيات مثقفة من أجل دحض كافة التسريبات الإعلامية التي تتحدث عن تدخل حركة حماس في الشأن المصري.

وتابع «الاتصالات لم تنقطع مع الجانب المصري حتى الآن، لكن يبدو أن هناك شيطنة لحماس تزامنت مع شيطنة الإخوان المسلمين بمصر، تديرها عناصر فلسطينية لها ارتباطات بالسفارة الفلسطينية في القاهرة والأحزاب الموالية للنظام الجديد».

من جهة أخرى أعلن مدير هيئة المعابر والحدود في حكومة حماس المقالة ماهر أبو صبحة أن حكومته قدمت مقترحا إلى مصر للخروج من الأزمة التي يعاني منها معبر رفح، وقال أبو صبحة، إن المقترح ينص على معاملة المسافرين على أنهم معتمرين بحيث نسلم جوازاتهم للجانب المصري ويتم فحصها في أي وقت وعندما يفتح المعبر بالآلية التي يعمل بها حاليا يتم السماح لهم بالسفر مباشرة.

4