هادي يتعهد بانتزاع اليمن من "مخالب" إيران

السبت 2016/09/24
"سنرفع العلم اليمني على كل شبر من تراب وطننا"

نيويورك - أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الجمعة في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة رغبته بـ"انتزاع اليمن من مخالب إيران".

واتهم هادي إيران بدعم المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، وبذل كل ما في وسعها لمنع حل النزاع. وطلب أيضا من المجتمع الدولي والمؤسسات المالية العالمية دعم قرار بنقل مقر البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن.

وقال الرئيس اليمني أمام الجمعية العامة "سننتزع اليمن من مخالب إيران، وسنرفع العلم اليمني على كل شبر من تراب وطننا".

واتهم إيران بأنها "تعرقل كل الإجراءات التي نقوم بها من خلال كثير من الاعمال والتدخلات"، منددا بـ"التطرف والإرهاب الطائفي الذي ترعاه إيران في المنطقة".

من جهة أخرى، ذكر هادي بأنه "قررنا نقل البنك المركزي إلى العاصمة المؤقتة عدن لانقاذ ما يمكن انقاذه" من الاحتياطات المالية للبلاد.

وأضاف في هذا السياق، "نطلب دعم العالم الحر ومؤسساته النقدية للوقوف معنا والتفاعل مع هذه الإجراءات لإنقاذ الاقتصاد اليمني".

وكانت حكومة هادي، الموجود في منفاه في السعودية، أعلنت الأحد الماضي قرار مقل مقر البنك المركزي اليمني إلى عدن.

وتواصل الطائرات الأميركية من جهتها بشن غارات على مواقع لتنظيم القاعدة، حيث شنت طائرة اميركية دون طيار غارة أدت الى مقتل خمسة من تنظيم القاعدة، في ثالث هجوم من نوعه الاسبوع الحالي.

وواشنطن هي الوحيدة التي تسير طائرات دون طيار فوق اليمن لكنها تصدر بيانات بشكل متقطع عن حملة القصف المستمرة منذ فترة طويلة ضد تنظيم القاعدة في هذا البلد.

كما أدت ضربة مماثلة الثلاثاء في محافظة مأرب الى مقتل اثنين من القاعدة فضلا عن انفجار كبير لدى اصابة الذخائر التي كانا ينقلانها.

ويسيطر الموالون للرئيس عبد ربه منصور هادي وحلفائه في التحالف الذي تقوده السعودية على غالبية محافظة مأرب. لكن تنظيم القاعدة يستفيد من المعارك مع المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء لتعزيز وجوده في هذه المحافظة.

وقتل في اليمن اكثر من 6600 شخص منذ مارس 2015، نصفهم تقريبا من المدنيين، بحسب ارقام الأمم المتحدة التي حملت التحالف العربي الذي تقوده السعودية المسؤولية عن أكثر من 60 في المئة من هؤلاء.

وبدأ التحالف غاراته في اليمن نهاية مارس 2015، دعما للرئيس هادي في مواجهة المتمردين الخوثيين الذين سيطروا في سبتمبر 2014 على صنعاء، وواصلوا التقدم نحو الوسط والجنوب.

1