هادي يغادر اليمن إلى الرياض

الخميس 2015/03/26
مغادرة هادي جاءت بالتنسيق مع السلطات في عمان

الرياض- وصل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى العاصمة السعودية الرياض مساء الخميس، وكان في استقباله بمطار قاعدة الرياض الجوية وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان .

وتأتي مغادرة الرئيس اليمني، إلى السعودية، بعد ساعات من انطلاق عملية "عاصفة الحزم" في بلاده.

وكانت مصادر محلية يمنية، الخميس، إن الرئيس عبدربه منصور هادي غادر إلى عدن براً عن طريق محافظة المهرة ووصل إلى سلطنة عمان.

وأضافت المصادر، إن هادي غادر مع عدد من المسؤولين صباح الخميس عبر منفذ صرفيت الحدودي في محافظة المهرة متجها إلى عمان من أجل الانتقال من هناك لحضور القمة العربية، المقررة في منتجع شرم الشيخ المصري السبت والأحد المقبلين.

وأشارت إلى أن مغادرة هادي جاءت بالتنسيق مع السلطات في عمان بالمنفذ المحاذي لليمن. وكانت مصادر مقربة من هادي أفادت في وقت سابق الخميس أن الأخير موجود في مدينة عدن، رافضة الكشف عن مكانه بالتحديد لأسباب أمنية.

وأوضحت المصادر أنه من المتوقع أن يلقي هادي خطاباً مهماً خلال الساعات المقبلة يتناول فيه الوضع الحالي والتطورات الأخيرة في البلاد.

وفي وقت سابق الخميس أيضا قالت قناة فضائية تابعة لجماعة الحوثي، إن هادي هرب من مقر إقامته في عدن إلى سلطنة عمان. وأفادت قناة المسيرة، التابعة للجماعة في خبر عاجل، أن عبدربه منصور هادي"هرب إلى سلطان عمان"، دون ذكر تفاصيل.

وغادر هادي، المجمع الرئاسي بعدن، الأربعاء، مع اقتراب الحوثيين من المدينة، غير أن الأنباء تضاربت عن المكان الذي توجه إليه عقب مغادرته للقصر، حيث قالت بعض المصادر إنه غادر مدينة عدن إلى خارج البلاد، فيما ذهبت أخرى إلى أنه في منطقة آمنة داخل البلاد، دون أن تكشف عنه. فيما نفى مسؤول يمني مغادرة هادي البلاد، وقال إنه "في مكان آمن" بعدن.

ورغم الأحداث التصاعدية في بلاده فإن الرئيس اليمني بقيت معنوياته مرتفعة حيث كتب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك الخميس :"سنرفع علم الجمهورية اليمنية فوق مران (بمحافظة صعدة معقل الحوثيين) بدلا عن العلم الإيراني" ، وذلك في أول تصريح له منذ بدء العملية العسكرية ضد الحوثيين.

من جهتها، قالت واشنطن إنها كانت على اتصال مع هادي، صباح الأربعاء، إلا أنه "ليس موجوداً في منزله حالياً"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. وأعلنت جماعة الحوثي عن مكافأة مالية تقدر بـ 20 مليون ريال يمني (حوالي 93 ألف دولار) لمن يلقي القبض على هادي.

1