هادي يغادر صنعاء رغم حصار الحوثيين

السبت 2015/02/21
الرئيس اليمني المستقيل يغادر منزله لأول مرة منذ وضعه قيد الإقامة الجبرية

صنعاء - غادر الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي صباح السبت العاصمة صنعاء، وتوجه إلى محافظة عدن جنوبي البلاد.

وأكد مصدر رفيع في قيادة محافظة عدن وصول هادي إلى المحافظة، دون أن يذكر تفاصيل أكثر .

من جانبها قالت وزيرة الاعلام المستقيلة نادية السقاف عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن الحراسة تشددت حول منزل رئيس الوزراء المستقيل، ووزير الخارجية، بعد تمكن هادي من مغادرة منزله ووصوله الى عدن.

وقال علي القحوم عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية إن هادي :"هرب متنكراً من منزله"، مشيراً إلى أن خروجه من العاصمة لن يؤثر على سير العملية السياسية في البلاد.

وأضاف :"نحن قد شكلنا مجلسا وطنيا سيكون مسؤولا على تنظيم العملية السياسية في اليمن وهروب هادي لن يزيد او ينقص شيء في العملية السياسية القادمة".

ونفى القحوم ما ذكرته وسائل الاعلام التي قالت إن اللجان الشعبية قامت بنهب منزل هادي فور خروجه، وقال:"تلك الأخبار عارية عن الصحة تماماً ومن يقول ذلك هو يحاول تشويه صورة اللجان الشعبية".

وتابع :"اللجان الشعبية لم تكن محاصرة منزل هادي.. بل كانت حماية له".

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا جماعة أنصار الله الحوثية للإفراج عن الرئيس المستقيل، وقوبلت تلك الدعوة برفض من قبل الجماعة.

يشار الى أن الحوثيين اقتحموا العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر الماضي وسيطروا على جميع مؤسساتها، كما قاموا بعد ذلك بالسيطرة على دار الرئاسة والقصر الجمهوري وحاصرت منزل هادي ورئيس حكومته خالد بحاح وعددا آخر من وزراء حكومة الكفاءات.

وتتواصل الاحتجاجات في مدينة إب بوسط اليمن، وقال نشطاء إن الحوثيين فتحوا النار على محتجين السبت مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر.

وتجمع الحشد في ميدان بعد التوصل لاتفاق جديد لاقتسام السلطة الجمعة احتجاجا على دور الحوثيين في الإطاحة بالحكومة الشهر الماضي.

وبعد اطلاق النار خرج آلاف آخرون إلى الشوارع للاحتجاج، وقال شهود إن الحوثيين ينشرون المزيد من قوات الأمن ردا على ذلك.

1