هارت: لا مكان لي في مانشستر سيتي

السبت 2017/03/11
هارت: إنني زائد عن الحاجة في سيتي

روما - لا يتوقع الحارس جو هارت العودة إلى الدوري الإنكليزي الممتاز بعد انتهاء إعارته الحالية إلى تورينو الإيطالي، معتقدا أنه غير مرغوب فيه في ناديه مانشستر سيتي. ويشعر هارت الذي انتقل إلى تورينو بعد التأكد من أنه لن يكون في التشكيلة الأساسية للمدرب بيب غوادريولا أنه من المهم للغاية أن يلعب لفريق يريد أن يكون حارسه الأساسي.

وقال الحارس البالغ من العمر 29 عاما “أستطيع القول إنني زائد عن الحاجة في سيتي في الوقت الحالي ولا أرى إمكانية تغيير هذا الوضع، مضيفا “أحب الدوري الممتاز. أعلم ذلك جيدا لكني لا أستطيع القول إنه على قمة رغباتي”. وتعاقد غوارديولا مع الحارس كلاوديو برافو من برشلونة في بداية الموسم إلى جانب وجود ويلي كاباييرو في التشكيلة أيضا.

وأشار هارت إلى أنه يحترم قرار المدرب الإسباني. وأضاف “لم يفعل ذلك لكي يفسد حياتي. هو فعل ذلك لأنه اعتقد أن هذا مناسب له للفوز كمدرب. “للحصول على نتائج شعر أنه بحاجة إلى فريق يشعر براحة معه والفريق الذي يريده”، وتابع “لم أكن ضمن هذه القائمة وهذه ليست مشكلة. أعلم أنه ليس أمرا شخصيا بيننا فهو ليس من هذا النوع”.

وبالنسبة إلى هارت فإن تركيزه الآن مع تورينو ويعتقد أنه إذا لعب بشكل منتظم فإن ذلك سيبقيه ضمن خطط غاريث ساوثغيت مدرب إنكلترا. وقال “لا أعلم أين سيكون مستقبلي. أنا لم أتحدث مع أي شخص في شأن هذا الأمر”.

وأضاف “أفضل شيء أن أواصل العمل الجادّ، وأن أكون جاهزا للتدرب كل يوم وتقديم أفضل ما لديّ مع تورينو وعندما ألعب لفائدة منتخب بلادي أتمنى أن تسير الأمور بعد ذلك على ما يرام”.

ولعب هارت 348 مباراة لمانشستر سيتي منذ انضمامه إليه قادما من شروزبوري عام 2006، لكنه أعير قبل بداية الموسم إلى تورينو، بعد أن فقد مكانه في التشكيلة الأساسية منذ قدوم غوارديولا. وتألق هارت مع تورينو خلال الموسم الحالي بالكالتشيو، بيد أن مستقبله في إيطاليا مازال غامضا، حيث لم تُجر أيّ مفاوضات بينه وبين مانشستر سيتي حتى الآن.

وكان غوارديولا ذكر في وقت سابق أنه لن يتخذ قرارا حول مستقبل هارت مع الفريق حتى الصيف المقبل، لكن النية تتجه نحو الاستغناء عن حارس المنتخب الإنكليزي بشكل نهائي. وتحدث هارت عن وضعه الحالي مع السيتي، وقال “كان الأمر سيئا بالنسبة إليّ بعد خسارة مكاني الأساسي، التقطت الإشارات والتلميحات، لذلك لم يكن الأمر مفاجئا”.

23