هارفارد أغنى جامعة في العالم على المستوى المادي والمعرفي

الثلاثاء 2013/10/08
يتناول البحث العلمي في الجامعة كل مجالات الحياة العامة

تأسست هارفارد، التي تقع في ضاحية كمبريدج الواقعة عبر نهر تشارلز في مدينة بوسطن، عاصمة ولاية ماساتشوستس، عام 1636، وحملت الكلية التي باتت أول معهد للتعليم العالي في البلاد بداية اسم "الكلية الجديدة"، أو "كلية المدينة الجديدة"، ثم أطلق عليها اسم كلية هارفارد في آذار عام 1639، تكريما للقس الإنكليزي جون هارفارد، بعدما تبرع للكلية بمكتبته ونصف ممتلكاته، وسميت الضاحية التي شيدت فيها كمبريدج، تحية للجامعة البريطانية التي تخرج فيها هارفارد.

انطلقت فكرة تأسيس هارفارد، من اهتمامالمهاجرين الأوروبيين المستقرين في بوسطن، ببناء معهد تعليمي يدرب الشبان ويعلمهم اللاهوت والإدارة والتجارة، وافتتحت بـ12 طالبا مدعومة بالكتب والإعانات المادية التي قدمها هارفارد. وبمرور السنين وتطور العلوم، ضعفت صلة الجامعة بالكنيسة البروتستانتينية وسلطة الولاية، وتحولت عام 1865 إلى جامعة خاصة لا مذهبية.

تبلغ رقعة الحرم التاريخي الرئيس للجامعة في كمبريدج 85 هكتارا، يضاف إليها الحرم الطبي في وسط بوسطن حوالي 9 هكتارات، وأراض أخرى تزيد مساحتها مجتمعة عن 2000 هكتار، أما كلية إدارة الأعمال الواقعة عقاريا في بوسطن فيربطها بالحرم الرئيس جسر عبر النهر.


بحث علمي في شتى المجالات


تتميز الجامعة بمنهجها البحثي، حيث يتناول البحث في الجامعة كل مجالات الحياة العامة، وهي السياسة التي تعتمدها الجامعة، باعتبارها جامعة بحثية قديمة.

وتبلغ تكلفة البحث العلمي الممول من جهات خارجية، غير الممول داخليا، أكثر من 750 مليون دولار، ويقوم بهذه البحوث في الجامعة، الأساتذة والطلاب والأساتذة الزائرون، والأساتذة المتعاونون من أقدم جامعات الولايات المتحدة وأغناها على الإطلاق، كما أنها تتبوأ في مختلف التصنيفات السنوية طليعة جامعات العالم، وتتفوق تقليديا في عدد من التخصصات العلمية، وفي صدارتها حقول الطب والحقوق وإدارة الأعمال والعمارة والعلوم الاجتماعية والإنسانية والعلوم البحتة.

الكليات والمعاهد التخصصية أسست في فترات متعاقبة، وضمت:

◄ كلية الطب عام 1782

◄ كلية اللاهوت عام 1816

◄ كلية الحقوق عام 1817.

◄ معهد طب الأسنان عام 1867

◄ معهد الآداب والعلوم عام 1872

◄ كلية "رادكليف للبنات"عام 1879

واستمرت «رادكليف» كلية قائمة بذاتها إلى حين دمجها بالكامل في "هارفارد" عام 1977.

تضم "هارفارد" اليوم أكثر من 21 ألف طالب وطالبة، بينهم أكثر من 14 ألف طالب وطالبة في مرحلة الدراسات العليا، الماجستير والدكتوراه، وبلغ عدد هيئتها التعليمية الـ2000، وتقدر ميزانيتها بأكثر من 30 مليار دولار أميركي مما يجعلها أغنى جامعة في العالم.

تمتلك الجامعة العديد من الكليات التي تقدم من خلالها البرامج الدراسية وهي:

◄ كلية الآداب والعلوم

◄ كلية إدارة الأعمال

◄ كلية التصميم

◄ كلية للدراسات الدينية أو اللاهوتية

◄ كلية الدراسات العليا في التربية

◄ كلية جون كينيدي للدراسات السياسية

◄ كلية الحقوق

◄ كلية الطب

◄ كلية الصحة العامة

تمنح الجامعة شهادات المرحلة الجامعية وشهادات المرحلة الجامعية العليا، وأيضا الدرجات الجامعية المهنية، إلى جانب التعليم المستمر، وشهادات البرنامج الصيفي.

في هارفارد أغنى المكتبات الجامعية العالمية وأضخمها، أبرزها مكتبة وايدنر التذكارية، أكبر مكتبة جامعية في العالم، وعدد من أهم المتاحف الفنية العظيمة، ترتبط "هارفارد" اجتماعيا ورياضيا وأكاديميا، برابطة تاريخية تعرف باسم "رابطة اللبلاب"، التي تضمها إلى جانبها سبع جامعات عريقة أخرى، كلها تقع في شمال شرق الولايات المتحدة وهي:

◄ جامعة ييل

◄ جامعة برينستون

◄ جامعة بنسلفانيا

◄ جامعة كولمبيا

◄ جامعة كورنيل

◄ جامعة براون

◄ جامعة دارتموث.


الانفتاح على العالم


يتضمن مخططها الحالي الانفتاح على العالم؛ حيث أطلقت منذ عام 2003 مبادرة للتوجه نحو جنوب شرق آسيا، فأسست كلية الأعمال بالجامعة، مكتبا إقليميا لها في الهند لبناء خبرات في المنطقة تتمحور حول خمس مجالات، هي: التحضر، والمياه والصحة والطب والمشروعات التجارية.

وزارت رئيسة الجامعة درو فاوست الهند، واستذكرت ما قاله وزير التنمية الهندي، وهو خريج جامعة هارفارد، من أن التنمية في الهند تحتاج إلى مزيد من الجامعات، ويذكر أن الهند بحاجة إلى أكثر من 800 جامعة وخمسة وثلاثين ألف كلية حتى عام 2020، من أجل مواكبة الطلب على الكفاءات الجامعية.

كما أن للجامعة توجها نحو أميركا الجنوبية؛ واستقبلت زيارة لرئيسة البرازيل ديلما راوزف، وتم التوقيع على اتفاقية تعمل من خلالها جامعة هارفارد على تذليل الصعوبات المالية أمام الطلاب البرازيليين المتخصصين في المجالات العلمية، للدخول في جامعة هارفارد، وتم في هذه الاتفاقية كذلك فتح المجال لعدد من الطلاب البرازيليين لدراسة الدكتوراه في عدد من التخصصات العلمية والطبية، وحزمة أخرى من برامج التعاون مع المؤسسات العلمية في البرازيل.


خريجو الجامعة


يتصدر خريجو جامعة هارفارد الشخصيات السياسية والاقتصادية والعلمية؛ و 144 حاصلا على جائزة نوبل، حيث تخرج منها 7 رؤساء جمهورية أميركيين آخرهم باراك أوباما وجورج بوش الابن وبيل كلينتون، وعدد من الشخصيات العالمية منها ثلاثة رؤساء جمهورية مكسيكيون، ورئيسة وزراء باكستان الراحلة بي نظير بوتو، ورئيس وزراء اليونان الراحل آندرياس باباندريو، وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، وولي عهد الدنمارك الأمير فريديريك، وزوجة ولي عهد اليابان الأميرة ماساكو.

ومن العرب تخرج من هارفارد، رئيس وزراء مصر الراحل عزيز صدقي، ونائب رئيس وزراء لبنان الراحل غسان تويني، ووزير خارجية الكويت السابق الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح.

ومن العلماء والمفكرين والأدباء والشعراء، روبرت أوبنهايمر، وهنري ديفيد ثورو، وتي إس إيليوت، ورالف والدو إيمرسون.

ومن أهل الفن الموسيقار ليونارد بيرنشتين، والممثلون جاك ليمون، ومات دايمون، وفرد غوين، وتومي لي جونز، وميرا سورفينز، وآشلي جد، وإليزابيث شو، وناتالي بورتمان.

وضعت كلية القانون بجامعة هارفارد، على حائط بالمدخل الرئيسي للكلية، الآية رقم 135 من سورة النساء: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا"، واصفة إياها بأنها أعظم عبارات العدالة في العالم، ونقشت الآية الكريمة على حائط مخصص لأهم العبارات التي قيلت عن العدالة عبر التاريخ.

17